بالحقائق والأرقام .. كيف استفاد الأردن من الأزمة السورية

28 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 - 12:52 بتوقيت جرينتش

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)

أربع سنوات من الأزمة السورية ألقت بثقلها على الأردن بسبب ما يقارب المليون ونصف لاجئ فيها، توازى هذا مع ازدياد الضغط السكاني مخلفاً اثارا سلبية على المواطن الاردني من حيث المعيشة والمسكن والعمل والخدمات.

إلا أنّ ذات الأزمة فتحت الأبواب لملايين الدولارات من خلال الاستثمارات السورية والعربية، وانتعاش السياحة، وتضاعف المساعدات الخارجية التي تغطي كامل تكاليف وجود السوريين وتساعد في تعزيز البنية التحتية للأردن.

فمع هذه الأموال والمكانة التي بدأ الأردن بأخذها عن سوريا، لماذا لا يزال هناك ضغط على الشعب الأردني؟! واين تذهب أموال المساعدات؟! اقرأ المزيد »

عرض كقائمة
وصل اجمالي  قيمة رؤوس الاموال السورية في الأردن منذ اندلاع الازمة السورية في العام 2011  إلى 95 مليون دينار، كما أن عدد الشركات السورية بلغ نحو 1700  شركة بحسب الحكومة الأردنية، إضافةً إلى الشركات العربية التي انتقلت من سوريا إلى الأردن.
Reduce

الصورة 1 من 7:  1 / 7وصل اجمالي قيمة رؤوس الاموال السورية في الأردن منذ اندلاع الازمة السورية في العام 2011 إلى 95 مليون دينار، كما أن عدد الشركات السورية بلغ نحو 1700 شركة بحسب الحكومة الأردنية، إضافةً إلى الشركات العربية التي انتقلت من سوريا إلى الأردن.

تكبير الصورة
حل عام 2012 في المرتبة الاولى في حجم المساعدات التي حصل عليها الاردن خلال 10سنوات وبقيمة بلغت 3051.4 مليون دولار،ووصلت مساعدات 2004 و2013 إلى 9009 مليون دولار، إضافة إلى قروض بقيمة 3574 مليون دولار، وتعود زيادة المساعدات إلى توافد اللاجئين للأردن.
Reduce

الصورة 2 من 7:  2 / 7حل عام 2012 في المرتبة الاولى في حجم المساعدات التي حصل عليها الاردن خلال 10سنوات وبقيمة بلغت 3051.4 مليون دولار،ووصلت مساعدات 2004 و2013 إلى 9009 مليون دولار، إضافة إلى قروض بقيمة 3574 مليون دولار، وتعود زيادة المساعدات إلى توافد اللاجئين للأردن.

تكبير الصورة
عدد الطلاب السوريين الدارسين في الجامعات الحكومية والخاصة (على حسابهم الشخصي) يصل إلى 3200 طالب وطالبة خلال العام الدراسي الحالي الذي بدأ في البلاد، اضافة إلى مئات الطلاب الأجانب الذين كانوا يدرسون في الجامعات السورية وانتقلو الى الأردن بعد الأحداث.
Reduce

الصورة 3 من 7:  3 / 7عدد الطلاب السوريين الدارسين في الجامعات الحكومية والخاصة (على حسابهم الشخصي) يصل إلى 3200 طالب وطالبة خلال العام الدراسي الحالي الذي بدأ في البلاد، اضافة إلى مئات الطلاب الأجانب الذين كانوا يدرسون في الجامعات السورية وانتقلو الى الأردن بعد الأحداث.

تكبير الصورة
ملايين الدولارات ذهبت إلى المستشفيات الخاصة والحكومية في الأردن، بسبب أعداد جرحى الحرب الذين تكلف عملياتهم الجراحية مبالغ طائلة، إضافةً إلى المرضى من اللاجئين في الأردن حيث باتوا يشكلون ضغطاً على المستشفيات الأردنية التي انتعشت خزائنها.
Reduce

الصورة 4 من 7:  4 / 7ملايين الدولارات ذهبت إلى المستشفيات الخاصة والحكومية في الأردن، بسبب أعداد جرحى الحرب الذين تكلف عملياتهم الجراحية مبالغ طائلة، إضافةً إلى المرضى من اللاجئين في الأردن حيث باتوا يشكلون ضغطاً على المستشفيات الأردنية التي انتعشت خزائنها.

تكبير الصورة
1700شركة ومعمل سوري في الأردن فتحوا مئات فرص العمل للأردنيين خاصةً أن أصحاب الاستثمارات يحرصون على توظيف اردنيين لما تقدمه الحكومة من تسهيلات ، إضافةً إلى أنّ المنظمات الداعمة  للاجئين فتحت الاف الفرص للأردنيين حيث يمنع توظيف  السوريين فيها.
Reduce

الصورة 5 من 7:  5 / 71700شركة ومعمل سوري في الأردن فتحوا مئات فرص العمل للأردنيين خاصةً أن أصحاب الاستثمارات يحرصون على توظيف اردنيين لما تقدمه الحكومة من تسهيلات ، إضافةً إلى أنّ المنظمات الداعمة للاجئين فتحت الاف الفرص للأردنيين حيث يمنع توظيف السوريين فيها.

تكبير الصورة
انتعشت السياحة في الأردن بعدما خمدت في سوريا، حيث أن السياح الخليجيين الذين كانوا يترددون على سوريا، اتخذوا الأردن بديلاً، وقد وصلت نسبة الاشغال في فنادق العقبة والبحر الميت إلى 100% في الموسم السياحي الأخير .
Reduce

الصورة 6 من 7:  6 / 7انتعشت السياحة في الأردن بعدما خمدت في سوريا، حيث أن السياح الخليجيين الذين كانوا يترددون على سوريا، اتخذوا الأردن بديلاً، وقد وصلت نسبة الاشغال في فنادق العقبة والبحر الميت إلى 100% في الموسم السياحي الأخير .

تكبير الصورة
انتقلت الكثير من الفعاليات الثقافية والفنية التي تقام في دمشق إلى عمّان، كما أن العديد من المثقفين والمبدعين السوريين انتقلوا للعيش في الأردن . اضافةً الى جذب التجارب العربية  التي كانت ترتاد دمشق، فازدهرت الثقافية كمهرجان خان الفنون الأخير.
Reduce

الصورة 7 من 7:  7 / 7انتقلت الكثير من الفعاليات الثقافية والفنية التي تقام في دمشق إلى عمّان، كما أن العديد من المثقفين والمبدعين السوريين انتقلوا للعيش في الأردن . اضافةً الى جذب التجارب العربية التي كانت ترتاد دمشق، فازدهرت الثقافية كمهرجان خان الفنون الأخير.

تكبير الصورة

1

وصل اجمالي  قيمة رؤوس الاموال السورية في الأردن منذ اندلاع الازمة السورية في العام 2011  إلى 95 مليون دينار، كما أن عدد الشركات السورية بلغ نحو 1700  شركة بحسب الحكومة الأردنية، إضافةً إلى الشركات العربية التي انتقلت من سوريا إلى الأردن.

الصورة 1 من 7وصل اجمالي قيمة رؤوس الاموال السورية في الأردن منذ اندلاع الازمة السورية في العام 2011 إلى 95 مليون دينار، كما أن عدد الشركات السورية بلغ نحو 1700 شركة بحسب الحكومة الأردنية، إضافةً إلى الشركات العربية التي انتقلت من سوريا إلى الأردن.

2

حل عام 2012 في المرتبة الاولى في حجم المساعدات التي حصل عليها الاردن خلال 10سنوات وبقيمة بلغت 3051.4 مليون دولار،ووصلت مساعدات 2004 و2013 إلى 9009 مليون دولار، إضافة إلى قروض بقيمة 3574 مليون دولار، وتعود زيادة المساعدات إلى توافد اللاجئين للأردن.

الصورة 2 من 7حل عام 2012 في المرتبة الاولى في حجم المساعدات التي حصل عليها الاردن خلال 10سنوات وبقيمة بلغت 3051.4 مليون دولار،ووصلت مساعدات 2004 و2013 إلى 9009 مليون دولار، إضافة إلى قروض بقيمة 3574 مليون دولار، وتعود زيادة المساعدات إلى توافد اللاجئين للأردن.

3

عدد الطلاب السوريين الدارسين في الجامعات الحكومية والخاصة (على حسابهم الشخصي) يصل إلى 3200 طالب وطالبة خلال العام الدراسي الحالي الذي بدأ في البلاد، اضافة إلى مئات الطلاب الأجانب الذين كانوا يدرسون في الجامعات السورية وانتقلو الى الأردن بعد الأحداث.

الصورة 3 من 7عدد الطلاب السوريين الدارسين في الجامعات الحكومية والخاصة (على حسابهم الشخصي) يصل إلى 3200 طالب وطالبة خلال العام الدراسي الحالي الذي بدأ في البلاد، اضافة إلى مئات الطلاب الأجانب الذين كانوا يدرسون في الجامعات السورية وانتقلو الى الأردن بعد الأحداث.

4

ملايين الدولارات ذهبت إلى المستشفيات الخاصة والحكومية في الأردن، بسبب أعداد جرحى الحرب الذين تكلف عملياتهم الجراحية مبالغ طائلة، إضافةً إلى المرضى من اللاجئين في الأردن حيث باتوا يشكلون ضغطاً على المستشفيات الأردنية التي انتعشت خزائنها.

الصورة 4 من 7ملايين الدولارات ذهبت إلى المستشفيات الخاصة والحكومية في الأردن، بسبب أعداد جرحى الحرب الذين تكلف عملياتهم الجراحية مبالغ طائلة، إضافةً إلى المرضى من اللاجئين في الأردن حيث باتوا يشكلون ضغطاً على المستشفيات الأردنية التي انتعشت خزائنها.

5

1700شركة ومعمل سوري في الأردن فتحوا مئات فرص العمل للأردنيين خاصةً أن أصحاب الاستثمارات يحرصون على توظيف اردنيين لما تقدمه الحكومة من تسهيلات ، إضافةً إلى أنّ المنظمات الداعمة  للاجئين فتحت الاف الفرص للأردنيين حيث يمنع توظيف  السوريين فيها.

الصورة 5 من 71700شركة ومعمل سوري في الأردن فتحوا مئات فرص العمل للأردنيين خاصةً أن أصحاب الاستثمارات يحرصون على توظيف اردنيين لما تقدمه الحكومة من تسهيلات ، إضافةً إلى أنّ المنظمات الداعمة للاجئين فتحت الاف الفرص للأردنيين حيث يمنع توظيف السوريين فيها.

6

انتعشت السياحة في الأردن بعدما خمدت في سوريا، حيث أن السياح الخليجيين الذين كانوا يترددون على سوريا، اتخذوا الأردن بديلاً، وقد وصلت نسبة الاشغال في فنادق العقبة والبحر الميت إلى 100% في الموسم السياحي الأخير .

الصورة 6 من 7انتعشت السياحة في الأردن بعدما خمدت في سوريا، حيث أن السياح الخليجيين الذين كانوا يترددون على سوريا، اتخذوا الأردن بديلاً، وقد وصلت نسبة الاشغال في فنادق العقبة والبحر الميت إلى 100% في الموسم السياحي الأخير .

7

انتقلت الكثير من الفعاليات الثقافية والفنية التي تقام في دمشق إلى عمّان، كما أن العديد من المثقفين والمبدعين السوريين انتقلوا للعيش في الأردن . اضافةً الى جذب التجارب العربية  التي كانت ترتاد دمشق، فازدهرت الثقافية كمهرجان خان الفنون الأخير.

الصورة 7 من 7انتقلت الكثير من الفعاليات الثقافية والفنية التي تقام في دمشق إلى عمّان، كما أن العديد من المثقفين والمبدعين السوريين انتقلوا للعيش في الأردن . اضافةً الى جذب التجارب العربية التي كانت ترتاد دمشق، فازدهرت الثقافية كمهرجان خان الفنون الأخير.

تصغير الصورة

هذه بعض الحقائق بالارقام عن اثار السوريين على الأردن بعد الأزمة.

اقرأ أيضا:

حقائق مرعبة حول وضع الأطفال في الوطن العربي

أجمل 10 مسلسلات كوميدية لا يمكن للمشاهد العربي أن ينساها

إعلان

اضف تعليق جديد

 avatar