عاشوراء: 10 صور تجعلك تعيش الطقوس المرعبة لمن يعذبون أنفسهم بهذا اليوم

04 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 - 10:00 بتوقيت جرينتش

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)

تحذير: بعض الصور تحمل مشاهد مؤذية.

يحيي أتباع المذهب الشيعي في العالم الاسلامي ذكرى مقتل الحسين حفيد النبي محمد (ص)، حيث يقومون بتعذيب أنفسهم بطرق فظيعة يتفننون فيها، كل ذلك لظنهم أنهم كانوا سبباً في مقتله بعدم نصرته في معركتة كربلاء.

هذا هو اليوم الذي يمشون فيه على الجمر ويجرحون أطفالهم ويضربون أنفسهم إلى أن تسيل دماؤهم، كل ذلك تعبيراً عن حزنهم على الحسين وعائلته.

بعض الناشطين قاموا برفع دعوة على كل من يقومون بإيذاء أطفالهم في ذلك اليوم، حيث تعد هذه الأفعال خرقاً لمعاهدة الطفل. اقرأ المزيد »

عرض كقائمة
في ذكرى احياء مقتل ابن الحسين، تجتمع النساء الايرانيات في حسينية الامام الخميني وجامع المهدية في طهران، حيث يلبسن أطفالهم أجمل ما لديهم لكأنه يوم العيد!
Reduce

الصورة 1 من 10:  1 / 10في ذكرى احياء مقتل ابن الحسين، تجتمع النساء الايرانيات في حسينية الامام الخميني وجامع المهدية في طهران، حيث يلبسن أطفالهم أجمل ما لديهم لكأنه يوم العيد!

تكبير الصورة
يمثل هذا الطفل النائم  ذكرى مقتل ابن الحسين حيث يُظن أن سهما اخترقه من عنقه في المعركة.
Reduce

الصورة 2 من 10:  2 / 10يمثل هذا الطفل النائم ذكرى مقتل ابن الحسين حيث يُظن أن سهما اخترقه من عنقه في المعركة.

تكبير الصورة
هؤلاء النسوة يمثلن في مسيرة جنوب لبنان الطريقة مسير الحسين وعائلته، حيث أن البراقع البيضاء هي ما يميز أهله عن بقية النساء.
Reduce

الصورة 3 من 10:  3 / 10هؤلاء النسوة يمثلن في مسيرة جنوب لبنان الطريقة مسير الحسين وعائلته، حيث أن البراقع البيضاء هي ما يميز أهله عن بقية النساء.

تكبير الصورة
يعيد الشيعة في مسيرات احياءهم ذكرى أسر النساء بعد كربلاء وذلك عبر تقييد النساء لأنفسهم بسلسلة مترابطة يجبن فيها الساحات.
Reduce

الصورة 4 من 10:  4 / 10يعيد الشيعة في مسيرات احياءهم ذكرى أسر النساء بعد كربلاء وذلك عبر تقييد النساء لأنفسهم بسلسلة مترابطة يجبن فيها الساحات.

تكبير الصورة
الشيعة في باكستان وأفغانستان ولبنان يعيدون احياء هذا اليوم بالتعذيب لأنفسهم منذ زهاء 1300 عام.
Reduce

الصورة 5 من 10:  5 / 10الشيعة في باكستان وأفغانستان ولبنان يعيدون احياء هذا اليوم بالتعذيب لأنفسهم منذ زهاء 1300 عام.

تكبير الصورة
رجل شيعي يمشي على النار في أحد مساجد ماينمار، حيث يحث يعد هذا الفعل تفننا في تعذيب النفس.
Reduce

الصورة 6 من 10:  6 / 10رجل شيعي يمشي على النار في أحد مساجد ماينمار، حيث يحث يعد هذا الفعل تفننا في تعذيب النفس.

تكبير الصورة
الحسينيات في هذا اليوم تمتلء بالشيعة الذين يقيمون الحداد فيها، ببكاءٍ مفجع ونحيبٍ مفتعلٍ في كثير من الأحيان. ويعد العراق أكثر الأماكن التي تنتشر فيها هذه الحسينيات.
Reduce

الصورة 7 من 10:  7 / 10الحسينيات في هذا اليوم تمتلء بالشيعة الذين يقيمون الحداد فيها، ببكاءٍ مفجع ونحيبٍ مفتعلٍ في كثير من الأحيان. ويعد العراق أكثر الأماكن التي تنتشر فيها هذه الحسينيات.

تكبير الصورة
الأطباء والممرضون  يكونون في هذا اليوم على اهبة الاستعداد، ولا ينامون في سبيل معالجة آثار الضربات والطعنات التي يقوم بها الناس لأنفسهم في هذا اليوم.
Reduce

الصورة 8 من 10:  8 / 10الأطباء والممرضون يكونون في هذا اليوم على اهبة الاستعداد، ولا ينامون في سبيل معالجة آثار الضربات والطعنات التي يقوم بها الناس لأنفسهم في هذا اليوم.

تكبير الصورة
'روح الله محمودي' مصور ايراني شاب قام بتصوير هذه اللقطات من كردستان، حيث يقوم الناس باحياء هذا اليوم بلا دماء، لا أنهم يلطخون أنفسهم بالطين تعبيراً عن استيائهم.
Reduce

الصورة 9 من 10:  9 / 10"روح الله محمودي" مصور ايراني شاب قام بتصوير هذه اللقطات من كردستان، حيث يقوم الناس باحياء هذا اليوم بلا دماء، لا أنهم يلطخون أنفسهم بالطين تعبيراً عن استيائهم.

تكبير الصورة
رجل شيعي ايراني يقوم بتمثيل دور النبي موسى في طقسٍ مهيب ، وذلك على سبيل ' التعزية'
Reduce

الصورة 10 من 10:  10 / 10رجل شيعي ايراني يقوم بتمثيل دور النبي موسى في طقسٍ مهيب ، وذلك على سبيل " التعزية"

تكبير الصورة

1

في ذكرى احياء مقتل ابن الحسين، تجتمع النساء الايرانيات في حسينية الامام الخميني وجامع المهدية في طهران، حيث يلبسن أطفالهم أجمل ما لديهم لكأنه يوم العيد!

الصورة 1 من 10في ذكرى احياء مقتل ابن الحسين، تجتمع النساء الايرانيات في حسينية الامام الخميني وجامع المهدية في طهران، حيث يلبسن أطفالهم أجمل ما لديهم لكأنه يوم العيد!

2

يمثل هذا الطفل النائم  ذكرى مقتل ابن الحسين حيث يُظن أن سهما اخترقه من عنقه في المعركة.

الصورة 2 من 10يمثل هذا الطفل النائم ذكرى مقتل ابن الحسين حيث يُظن أن سهما اخترقه من عنقه في المعركة.

3

هؤلاء النسوة يمثلن في مسيرة جنوب لبنان الطريقة مسير الحسين وعائلته، حيث أن البراقع البيضاء هي ما يميز أهله عن بقية النساء.

الصورة 3 من 10هؤلاء النسوة يمثلن في مسيرة جنوب لبنان الطريقة مسير الحسين وعائلته، حيث أن البراقع البيضاء هي ما يميز أهله عن بقية النساء.

4

يعيد الشيعة في مسيرات احياءهم ذكرى أسر النساء بعد كربلاء وذلك عبر تقييد النساء لأنفسهم بسلسلة مترابطة يجبن فيها الساحات.

الصورة 4 من 10يعيد الشيعة في مسيرات احياءهم ذكرى أسر النساء بعد كربلاء وذلك عبر تقييد النساء لأنفسهم بسلسلة مترابطة يجبن فيها الساحات.

5

الشيعة في باكستان وأفغانستان ولبنان يعيدون احياء هذا اليوم بالتعذيب لأنفسهم منذ زهاء 1300 عام.

الصورة 5 من 10الشيعة في باكستان وأفغانستان ولبنان يعيدون احياء هذا اليوم بالتعذيب لأنفسهم منذ زهاء 1300 عام.

6

رجل شيعي يمشي على النار في أحد مساجد ماينمار، حيث يحث يعد هذا الفعل تفننا في تعذيب النفس.

الصورة 6 من 10رجل شيعي يمشي على النار في أحد مساجد ماينمار، حيث يحث يعد هذا الفعل تفننا في تعذيب النفس.

7

الحسينيات في هذا اليوم تمتلء بالشيعة الذين يقيمون الحداد فيها، ببكاءٍ مفجع ونحيبٍ مفتعلٍ في كثير من الأحيان. ويعد العراق أكثر الأماكن التي تنتشر فيها هذه الحسينيات.

الصورة 7 من 10الحسينيات في هذا اليوم تمتلء بالشيعة الذين يقيمون الحداد فيها، ببكاءٍ مفجع ونحيبٍ مفتعلٍ في كثير من الأحيان. ويعد العراق أكثر الأماكن التي تنتشر فيها هذه الحسينيات.

8

الأطباء والممرضون  يكونون في هذا اليوم على اهبة الاستعداد، ولا ينامون في سبيل معالجة آثار الضربات والطعنات التي يقوم بها الناس لأنفسهم في هذا اليوم.

الصورة 8 من 10الأطباء والممرضون يكونون في هذا اليوم على اهبة الاستعداد، ولا ينامون في سبيل معالجة آثار الضربات والطعنات التي يقوم بها الناس لأنفسهم في هذا اليوم.

9

'روح الله محمودي' مصور ايراني شاب قام بتصوير هذه اللقطات من كردستان، حيث يقوم الناس باحياء هذا اليوم بلا دماء، لا أنهم يلطخون أنفسهم بالطين تعبيراً عن استيائهم.

الصورة 9 من 10"روح الله محمودي" مصور ايراني شاب قام بتصوير هذه اللقطات من كردستان، حيث يقوم الناس باحياء هذا اليوم بلا دماء، لا أنهم يلطخون أنفسهم بالطين تعبيراً عن استيائهم.

10

رجل شيعي ايراني يقوم بتمثيل دور النبي موسى في طقسٍ مهيب ، وذلك على سبيل ' التعزية'

الصورة 10 من 10رجل شيعي ايراني يقوم بتمثيل دور النبي موسى في طقسٍ مهيب ، وذلك على سبيل " التعزية"

تصغير الصورة

هذه بعض الصور التي لا تصدق من ذكريات هذا اليوم الأليم على من يحييونه ، الموجع لمن ينظرون إليه.

اقرأ أيضا:

 

المثلية في الدول العربية والاسلامية ما بين منع القانون والسماح في الخفاء

محمد عساف ... عام من الجوائز والتكريمات

 

إعلان

اضف تعليق جديد

 avatar