لاشيء هنا لتراه، مجرد قتيل فلسطيني آخر!

07 آب/أغسطس 2014 - 10:43 بتوقيت جرينتش

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)

منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة استيقظت ضمائر شعوب العالم، وقادتهم إنسانيتهم للخروج إلى الشوارع والتظاهر ضد جرائم وفظائع جيش الاحتلال، والتي أسفرت عن استشهاد المئات وجرح الآلاف من الفلسطينين. معظمهم من الأطفال والنساء.

ولفتت فعالية تجسيد وتمثيل ضحايا العدوان، التي أقيمت في أكثر من مدينة عالمية خلال المظاهرات، الأوساط الإعلامية لقوتها في نقل الصورة الحقيقية للعدوان ومعاناة الشعب الفلسطيني، بعيداً عن التغطية الإخبارية المنحازة لإسرائيل في العالم الغربي.

" NOTHING TO SEE HERE, JUST ANOTHER DEAD PALESTINAN, KEEP MOVING" .. أو "لاشيء هنا لتراه، مجرد قتيل فلسطيني آخر، واصل المسير". هذه العبارة انتشرت كثيراً في مظاهرات دعم غزة حول العالم، وفيها يقوم فرد معين أو أشخاص بتمثيل وتجسيد ضحايا آلة الحرب الإسرائيلية في الشوارع، للفت انتباه المارة حول حقيقة ما يجري في غزة، وتوعية الرأي العام. اقرأ المزيد »

عرض كقائمة
لافتة كتب عليها: لون دماء ابنك هو نفس لون دماء أبناء غزة، والأخرى كتب عليها: لاشيء هنا لتراه، مجرد 429 طفل قتيل في غزة، ابق صامتاً، واصل المسير!.
Reduce

الصورة 1 من 5:  1 / 5لافتة كتب عليها: لون دماء ابنك هو نفس لون دماء أبناء غزة، والأخرى كتب عليها: لاشيء هنا لتراه، مجرد 429 طفل قتيل في غزة، ابق صامتاً، واصل المسير!.

تكبير الصورة
مُتظاهرة تحمل طفلاً والدم يملأ ملابسهما، مع لافتة تقول: لاشيء هنا لتراه، مجرد قتيل فلسطيني آخر، واصل المسير!.
Reduce

الصورة 2 من 5:  2 / 5مُتظاهرة تحمل طفلاً والدم يملأ ملابسهما، مع لافتة تقول: لاشيء هنا لتراه، مجرد قتيل فلسطيني آخر، واصل المسير!.

تكبير الصورة
ثلاثة متظاهرين أمام متظاهرة تمثل جثة ضحية فلسطينية، ويعبرون عن عبارة 'لا أرى، لا أسمع، لا أتكلم'، احتجاجاً على تغطية الإعلام المُنحازة، إلى جانب لافتة كتب عليها: لاشيء هنا لتراه، مجرد قتيل فلسطيني آخر، واصل المسير!.
Reduce

الصورة 3 من 5:  3 / 5ثلاثة متظاهرين أمام متظاهرة تمثل جثة ضحية فلسطينية، ويعبرون عن عبارة "لا أرى، لا أسمع، لا أتكلم"، احتجاجاً على تغطية الإعلام المُنحازة، إلى جانب لافتة كتب عليها: لاشيء هنا لتراه، مجرد قتيل فلسطيني آخر، واصل المسير!.

تكبير الصورة
صور من مشاهد تمثيلية في العاصمة الألمانية برلين تحاكي المجازر في قطاع غزة.
Reduce

الصورة 4 من 5:  4 / 5صور من مشاهد تمثيلية في العاصمة الألمانية برلين تحاكي المجازر في قطاع غزة.

تكبير الصورة
فتيات يحملن لافتات كتب عليها: لاشيء هنا لتراه، مجرد أطفال قتلى، واصل المسير!.
Reduce

الصورة 5 من 5:  5 / 5فتيات يحملن لافتات كتب عليها: لاشيء هنا لتراه، مجرد أطفال قتلى، واصل المسير!.

تكبير الصورة

1

لافتة كتب عليها: لون دماء ابنك هو نفس لون دماء أبناء غزة، والأخرى كتب عليها: لاشيء هنا لتراه، مجرد 429 طفل قتيل في غزة، ابق صامتاً، واصل المسير!.

الصورة 1 من 5لافتة كتب عليها: لون دماء ابنك هو نفس لون دماء أبناء غزة، والأخرى كتب عليها: لاشيء هنا لتراه، مجرد 429 طفل قتيل في غزة، ابق صامتاً، واصل المسير!.

2

مُتظاهرة تحمل طفلاً والدم يملأ ملابسهما، مع لافتة تقول: لاشيء هنا لتراه، مجرد قتيل فلسطيني آخر، واصل المسير!.

الصورة 2 من 5مُتظاهرة تحمل طفلاً والدم يملأ ملابسهما، مع لافتة تقول: لاشيء هنا لتراه، مجرد قتيل فلسطيني آخر، واصل المسير!.

3

ثلاثة متظاهرين أمام متظاهرة تمثل جثة ضحية فلسطينية، ويعبرون عن عبارة 'لا أرى، لا أسمع، لا أتكلم'، احتجاجاً على تغطية الإعلام المُنحازة، إلى جانب لافتة كتب عليها: لاشيء هنا لتراه، مجرد قتيل فلسطيني آخر، واصل المسير!.

الصورة 3 من 5ثلاثة متظاهرين أمام متظاهرة تمثل جثة ضحية فلسطينية، ويعبرون عن عبارة "لا أرى، لا أسمع، لا أتكلم"، احتجاجاً على تغطية الإعلام المُنحازة، إلى جانب لافتة كتب عليها: لاشيء هنا لتراه، مجرد قتيل فلسطيني آخر، واصل المسير!.

4

صور من مشاهد تمثيلية في العاصمة الألمانية برلين تحاكي المجازر في قطاع غزة.

الصورة 4 من 5صور من مشاهد تمثيلية في العاصمة الألمانية برلين تحاكي المجازر في قطاع غزة.

5

فتيات يحملن لافتات كتب عليها: لاشيء هنا لتراه، مجرد أطفال قتلى، واصل المسير!.

الصورة 5 من 5فتيات يحملن لافتات كتب عليها: لاشيء هنا لتراه، مجرد أطفال قتلى، واصل المسير!.

تصغير الصورة

 

 

اقرأ أيضاً:

مشاهير العالم يتضامنون مع غزة

غـزة تـحـت الـقـصـف

إعلان

اضف تعليق جديد

 avatar