رئيس الاستخبارات الإيرانية: مواطنة أميركية طلبت اللجوء في إيران

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2011 - 02:01
ارشيف
ارشيف

صرح حيدر مصلحي رئيس الاستخبارات الإيرانية اليوم الأربعاء بأن الأميركية التي قالت عنها إيران سابقا أنه جري القبض عليها لانها جاسوسة ارادت اللجوء في إيران.

وقد وردت تقارير متناقضة بشأن أميركية اعتقلتها إيران في الخامس من كانون الثاني / يناير  الجاري استنادا إلي أنها تعمل لحساب الاستخبارات الأميركية. وقالت تقارير لاحقة أنها لم تدخل حتي إيران وأنها عبرت الحدود الإيرانية ­الأرمينية عائدة إلي أرمينيا.

ومع ذلك قدم مصلحي رواية مختلفة بشأن الحادث حيث قال للتلفزيون الحكومي إن السيدة أخبرت مسؤولي الحدود أنها تعرضت للتهديد من جانب الولايات المتحدة الأميركية ولذلك سعت للجوء في إيران.

وقال مصلحي بعد تقييم القضية توصلت السلطات الإيرانية إلى أن مزاعم السيدة لا أساس لها من الصحة وتم رفض طلبها للجوء.

وكانت وسائل الإعلام قد ذكرت أنه تم اعتقال السيدة هال تي (55 عاما) الأسبوع الماضي من دون تأشيرة سفر ولكن كان بحوزتها "أجهزة تجسس" منها ميكروفون مزروع في أسنانها.

كما تم نفي ما قاله نائب رئيس قوة شرطة الحدود بأن السيدة اعترفت له بانها جاسوسة في وقت لاحق ووردت تقارير أشارت إلى أنها تعاني من مشاكل عقلية.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية أمس الأول الاثنين إن السيدة موجودة في تركيا بصحة جيدة ولكنها رفضت تقديم مزيد من التفاصيل.

مواضيع ممكن أن تعجبك