زعيما شطري قبرص يلتقيان على امل التوصل الى اتفاق لاعادة توحيد الجزيرة

منشور 22 تمّوز / يوليو 2010 - 03:27

التقى زعيم القبارصة الأتراك درويش أروغلو مع الرئيس القبرصي ديميتريس كريستوفياس اليوم في المنطقة العازلة الخاضعة لقوات الأمم المتحدة في العاصمة نيقوسيا للمرة الخامسة لاطلاق مفاوضات مباشرة مكثفة بين الطرفين على أمل التوصل الى اتفاق حول اعادة توحيد الجزيرة المقسمة منذ 34 عاما.
ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن مستشار السكرتير العام للامم المتحدة الخاص بشؤون قبرص الكسندر داونر القول ان الزعيمين بحثا خلال اجتماعها مسألة الملكية وسيستكملان المحادثات لاحقا يوم الخميس المقبل وفي الرابع والعاشر من أغسطس المقبل.
وتعهدت تركيا بأن لا تدخر جهدا في المساعدة على حل المشكلة القبرصية وعلى الرغم من ان الجانبين فشلا في التوصل الى تسوية خلال عقود فان هناك مساعي حديثة في اعادة توحيد الجزيرة المقسمة.
وباءت جهود الامم المتحدة لحل المشكلة بالفشل اخرها عندما قاد الرئيس السابق تاسوس بابادوبولوس رفض القبارصة اليونانيين خطة أممية لتوحيد الجزيرة في استفتاء جرى عام 2004.
وصوت القبارصة الأتراك بغالبية كبيرة لصالح الخطة وعقب انتخاب كريستوفياس في فبراير 2009 اتخذت اجراءات فورية من كلا الجانبين لاستئناف مباحثات سلام جديدة.
ووافق الجانبان من حيث المبدأ على تسوية تعتمد على اتحاد فدرالي ولكن القبارصة الاتراك يريدون اتحادا متحررا بينما يرغب اليونانيون في حكومة مركزية قوية وسلطات اقليمية أكثر محدودية يرون أنها تحول دون وقوع الجزيرة في براثن التجزئة.
ويهدد النزاع الدائر في قبرص طموحات تركيا بالانضمام الى الاتحاد الأوروبي وبدأت أنقرة مفاوضات الانضمام عام 2005 لكن القضية القبرصية أثبتت أنها تمثل حجر عثرة في المفاوضات 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك