مقتل أكثر من مئة صحفي عام 2010

منشور 28 كانون الأوّل / ديسمبر 2010 - 08:23
تعبيرية
تعبيرية

أكدت مجموعة إعلامية مستقلة الاثنين أن أكثر من مئة صحفي قتلوا في عام 2010 بينما كانوا يغطون أنباء في المواقع المضطربة بالعالم حيث تعتبر المكسيك وباكستان أخطر الاماكن بالنسبة للصحفيين.

وذكرت منظمة (برس إمبليم) غير الحكومية في جنيف أن 105 صحفيين قتلوا في 33 دولة.

وأوضحت المنظمة الاعلامية أن 28 حالة وفاة كانت في المكسيك وباكستان ­ 14 في كل منهما، مشيرة إلى المخاطر التى يتعرض لها الصحفيون الذين يغطون الحرب ضد المخدرات في المكسيك والصراع في المنطقة الحدودية الباكستانية.

وتابعت المنظمة أنه بينما تراجعت حالات الوفاة هذا العام بشكل ما من 122 في عام 2009 فإنها تتماشى مع المستجدات خلال السنوات الخمس الماضية عندما قتل 529 صحفيا.

ووصف الأمين العام للمنظمة بليس لميبين العنف ضد الصحفيين بأنه (وباء بدون علاج).

وبعد المكسيك وباكستان فإن أخطر المناطق بالنسبة للصحفيين هذا العام كانت هندوراس (تسعة قتلى) والعراق (8) والفلبين (6) وروسيا (5) وكولومبيا (4).

كما وقتل ثلاثة صحفيين في كل من الصومال وإندونيسيا ونيبال.

مواضيع ممكن أن تعجبك