نيويورك تايمز: اميركا وإسرائيل اختبرتا فيروس يعتقد انه خرب أجهزة نووية إيرانية

منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2011 - 08:04
رئيس وكالة الطاقة وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي يطلع وفد وكالة الطاقة علة منشأة نووية/أ.ف.ب
رئيس وكالة الطاقة وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي يطلع وفد وكالة الطاقة علة منشأة نووية/أ.ف.ب

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز يوم السبت ان اسرائيل اختبرت فيروس كمبيوتر يعتقد انه خرب اجهزة الطرد المركزي النووي الايرانية وأبطأ قدرتها على صنع قنبلة نووية.

وقالت الصحيفة ان الاختبارات التي جرت على فيروس ستاكس نت المدمر جرت خلال العامين المنصرمين في مجمع ديمونة الذي تفرض عليه حراسة مشددة في صحراء النقب فيما وصفته الصحيفة بجهد اسرائيلي امريكي مشترك لتقويض الطموحات النووية الايرانية.

ونقلت الصحيفة عن خبراء مخابرات وعسكريين لم تنشر اسماءهم يترددون على ديمونة ان اسرائيل صنعت اجهزة طرد مركزي مماثلة بشكل فعلي لاجهزة الطرد المركزي الموجودة في منشأة نطنز الايرانية حيث يناضل علماء ايرانيون من اجل تخصيب اليورانيوم.

وقال خبير اميركي في المخابرات النووية للصحيفة "للتحقق من الفيروس عليك ان تعرف الالات .

"السبب في ان الفيروس كان فعالا هو ان الاسرائيليين جربوه."

وعانت اجهزة الطرد المركزي الايرانية من اعطال بعد توسع سريع في عملية التخصيب في 2007 و2008 وتكهن خبراء امنيون بان برنامجها النووي ربما تم استهدافه في هجوم مدعوم من دولة باستخدام فيروس ستاكس نت.

وفي تشرين الثاني / نوفمبر قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان برنامج الكمبيوتر الضار هذا تسبب في "مشكلات" في بعض اجهزة الطرد المركزي الايرانية لتخصيب اليورانيوم على الرغم من قوله ان هذه المشكلات حلت.

وقالت الصحيفة ان هذا الفيروس هو اكثر اسلحة تطورا في مجال الكمبيوتر تم نشرها حتى الان ويبدو انه كان اكبر عامل في اصابة المسيرة النووية الايرانية بنكسة.

واضافت انه لم يعرف ما اذا كانت الهجمات قد انتهت وان بعض الخبراء يعتقدون ان شفرة ستاكس تحتوى على بذور لنسخ وهجمات اخرى.

وقال مئير داجان المدير المنتهية ولايته لجهاز المخابرات الاسرائيلي الرئيسي (الموساد) ان البرنامج النووي الايراني اصيب بنكسة وان طهران لن تتمكن من صنع قنبلة نووية قبل 2015 على الاقل. ولم يشكك مسؤولون امريكيون ومن بينهم وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون في وجهة نظر داجان.

ولم تذكر كلينتون ولا داجان فيروس ستاكس او اي سلاح اخر في مجال الحواسيب ربما يكون قد تم استخدامه ضد البرنامج الايراني.

وابدت اسرائيل قلقها من امتلاك ايران قدرات نووية وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ان لا شيء سيمنع ايران من صنع قنبلة نووية سوى التهديد بالقيام بعمل عسكري .

ويعتقد على نطاق واسع ان اسرائيل نفسها صنعت اكثر من 200 رأس حربية نووية في مفاعل ديمونة ولكنها تحتفظ بسياسة رسمية من "الغموض" بشأن ما اذا كانت تمتلك اسلحة نووية.

وأي تأخير في برنامج التخصيب الايراني يمكن ان يعطي وقتا للجهود الرامية الى ايجاد حل دبلوماسي في مواجهة ايران مع ست قوى عالمية بشأن طبيعة انشطتها النووية.

وقالت الصحيفة ان المسؤولين الاميركيين والاسرائيليين رفضوا التعليق رسميا على الفيروس.

مواضيع ممكن أن تعجبك