آلاف البرازيليين يتظاهرون ضد بولسونارو بعد فتح تحقيق في مزاعم فساد

منشور 04 تمّوز / يوليو 2021 - 07:05
البرازيل
البرازيل

خرج آلاف البرازيليين إلى الشوارع يوم السبت احتجاجا على سياسات رئيس البلاد جاير بولسونارو المرتبطة بفيروس كورونا بعد أن سمحت المحكمة العليا بفتح تحقيقات في قضية ضده بشأن مزاعم فساد تتعلق بأوامر شراء لقاح.

وذكرت بوابة “جي 1” الإخبارية البرازيلية أن المتظاهرين في أكثر من 110 مدينة في البرازيل، طالبوا أيضا بتنظيم حملة تطعيم متسارعة.

وكان الموعد الأصلي لتنظيم الاحتجاجات في 24 تموز/ يوليو، لكن المنظمين طالبوا بتقديم موعدها في ضوء مزاعم الفساد.

ووافقت القاضية روزا ويبر على طلب من مكتب المدعي العام للنظر في مزاعم الفساد ضد بولسونارو المرتبطة بطلب 20 مليون جرعة من لقاح كوفاكسين الهندي  المضاد لكوفيد-19، حسبما أفادت وكالة “أجينسيا برازيل” للأنباء مساء الجمعة.

وكانت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ قد رفعت اتهامات جنائية ضد بولسونارو للاشتباه في إساءة استخدام المنصب لتجاهله اشتباه بالفساد.

وكان موظف سابق بوزارة الصحة قد أبلغ عن “ضغوط غير عادية” في التعامل مع صفقة اللقاح، التي بلغت قيمتها الإجمالية أكثر من 300 مليون دولار. ويقال أيضا إن أعلى سعر كانت وزارة الصحة على استعداد لدفعه مقابل الجرعة هو 15 دولارا .

ويقال إن وزارة الصحة طلبت اللقاح، الذي تم تطويره وتصنيعه في الهند، قبل الموافقة عليه في البرازيل.

وشهد نائب، هو شقيق مسؤول وزارة الصحة السابق، بإبلاغ الرئيس بولسونارو بهذه التناقضات.

وفي غضون ذلك، قدمت الحكومة البرازيلية، التي علقت عقد شراء جرعات لقاح كوفاكسين هذا الأسبوع، عدة صيغ للحالة. وقال بولسونارو إنه ليس لديه علم بالمخالفات.

ووفقا لأعضاء مجلس الشيوخ المقربين من الحكومة، من ناحية أخرى، يتردد أن بولسونارو أبلغ وزير الصحة في ذلك الوقت، إدواردو بازويلو، بهذه المزاعم.

وقالت شركة “بهارات بيوتيك إنترناشونال” الهندية إن سعر الجرعة من كوفاكسين للحكومات الأجنبية يتراوح بين 15 و 20 دولارا، وإن السعر المقدم للبرازيل في هذا النطاق.

وكانت صفقة كوفاكسين أيضا محور اهتمام لجنة تحقيق برلمانية تبحث في تصرفات وإهمال بولسونارو في جائحة كورونا.

ومع ذلك، فإن بدء إجراءات اتهام بالتقصير يعتمد على رئيس مجلس النواب، الذي يعتبر حليفًا لحكومة بولسونارو. (د ب أ)


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك