آلاف القوميين يتظاهرون في كييف

منشور 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 08:32
الرئيس الاوكراني يصافح البطريرك فيلاريت اثناء القداس في كييف الاحد
الرئيس الاوكراني يصافح البطريرك فيلاريت اثناء القداس في كييف الاحد

تظاهر الآلاف من القوميين في كييف بمناسبة اليوم الوطني للمدافعين عن أوكرانيا الذي تزامن هذا العام مع اعتراف بطريركية القسطنطينية بكنيسة أوكرانية مستقلة عن موسكو.

وهتف المشاركون في التظاهرة التي جابت بعد الظهر شوارع كييف "المجد لأوكرانيا" ورفعوا الاعلام الأوكرانية ورايات الحركة الوطنية بالألوان الحمر والسود.

وفي وقت سابق، شارك في صلاة رسمية الآلاف من المؤمنين، ضمنهم الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو في ساحة بوسط كييف.

وترأس الصلاة البطريرك الأوكراني فيلاريت الذي أعيد الخميس اليه منصبه من قبل البطريركية القسطنطينية، بعد أن رشقته الكنيسة الأرثوذكسية الروسية بالحرم.

وقد اتخذت بطريركية القسطنطينية الخميس القرار التاريخي بالاعتراف في أوكرانيا بكنيسة مستقلة عن الوصاية الدينية لموسكو.

وقال بوروشنكو خلال الصلاة إن "الكنيسة التي تتمتّع باستقلال ذاتي هي جزء من استراتيجيتنا المؤيدة لأوروبا والمؤيدة لأوكرانيا".

وفي الوقت نفسه، جمعت صلاة منافسة نحو 500 شخص في دير كييفو-بيتشرسك وهو دير أرثوذكسي كبير في كييف يتبع حاليا بطريركية موسكو.

وتم نشر نحو ستة آلاف شرطي في شوارع العاصمة الأوكرانية بسبب الخوف من الاضطرابات بين اتباع الكنيستين الأرثوذكسيتين.

وقد أبدت الكنيسة الروسية خشيتها إزاء تحركات، بواسطة القوة أو القضاء، للسيطرة على الكنائس والأديرة التابعة لها في أوكرانيا.

وقد دعا بعض الكهنة مؤمنيهم إلى الاستعداد للدفاع عنها.

في هذا السياق، حذر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الجمعة من أن روسيا "ستدافع عن مصالح الأرثوذكس" اذا حصلت اضطرابات دينية في أوكرانيا.

وكانت السلطات الأوكرانية قالت إنها تريد تجنب "حرب دينية" وأن الحكومة ستحترم اختيار الأبرشيات التي تقرر البقاء على ولائها لبطريركية موسكو.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك