آل غور يفوز بجائزة نوبل للسلام مناصفة مع هيئة من الأمم المتحدة

منشور 12 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 02:46
قررت اللجنة المشرفة على جوائز نوبل الجمعة منح آل غور، نائب الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، جائزة نوبل للسلام تقديراً لجهوده في المجال البيئي، مناصفة مع الهيئة الدولية لتغيرات المناخ التابعة للأمم المتحدة.

وبذلك يحصل المرشح الرئاسي الأمريكي السابق، الذي ينشط منذ فترة طويلة في المجال البيئي على أعلى جائزة تقدير دولية اعترافاً بجهوده في هذا الإطار، بعد أن حصل على جائزة ايمي لإطلاقه قناة تلفزيونية تفاعلية وأوسكار أفضل فيلم عن عمل وثائقي بيئي إلى جانب إطلاقه احتفالات "الأرض الحية" الموسيقية حول العالم، الصيف الفائت.

وكانت اللجنة المنظمة لجوائز إيمي قد قررت في مارس/آذار الماضي، منح غور جائزة فخرية تقديرا لجهوده في إطلاق قناة تلفزيونية تفاعلية، تعرف بـ Current TV.

وقالت الأكاديمية العالمية للعلوم والفنون التلفزيونية، إن تقديم الجائزة لنائب الرئيس الأمريكي السابق سيتم في حفل سيقام بنيويورك في 19 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتمنح الجائزة، التي تعرف بجائزة المؤسسين،عادة إلى شخصية أو هيئة تؤسس لحوار الحضارات، أو تناقش موضوعات ذات طابع إنساني.

وفي مهرجان كان لهذا العام، قررت لجنة الحكام منح الفيلم الوثائقي الذي شارك فيه، The Inconvenient Truth، قد فاز مؤخرا جائزة الأوسكار كأفضل فيلم وثائقي.

كما قاد المرشح الرئاسي السابق الذي خسر أمام جورج بوش عام 2000 حملة مهرجان "الأرض الحية" الدولي في يوليو/تموز الماضي، والذي نقلته كبرى شبكات التلفزة العالمية، في أكثر من 100 دولة حول العالم.

أما المدن التي استضافت فعاليات المهرجان بشكل متزامن فكانت لندن، وسيدني وطوكيو وشينغهاي الصينية، وريو دي جانيرو البرازيلية، وجوهانسبورغ في جنوب أفريقيا، إلى جانب هامبورغ الألمانية، ونيوجيرسي الأمريكية.

وترافق الحدث مع توقيع عريضة من سبع نقاط على مستوى العالم أجمع، تدعو الدول إلى توقيع معاهدة الحد من انبعاث الغازات السامة وضمان الاقتصاد في استهلاك الطاقة وتعزيز نشر الطاقة البديلة.

وقد سبق للجنة نوبل هذا الأسبوع أن منحت مجموعة من الجوائز في مختلف المجالات، منها جائزة نوبل للآداب التي كانت من نصيب الروائية البريطانية دوريس ليسينغ.

فيما فاز العالم الألماني، غيرهارد ارتل، الأربعاء بجائزة نوبل للكيمياء، بينما ذهبت جائزة الفيزياء مناصفة إلى الفرنسي ألبرت فيرت والألماني بيتر غروينبرغ.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك