أردوغان: تركيا لا تريد تصعيد الموقف بعد إسقاط الطائرة الروسية

منشور 25 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 09:39
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا لا تريد تصعيد الموقف بعد أن أسقطت مقاتلة روسية مضيفا أن بلاده تصرفت دفاعا عن أمنها وعن “حقوق أشقائنا” في سوريا.

وأضاف في كلمة أمام اجتماع للأعمال في اسطنبول أنه تم إطلاق النار على الطائرة بينما كانت في المجال الجوي التركي وأنها تحطمت داخل سوريا لكن بعض أجزائها سقطت في تركيا وأصابت تركيين.

وفي سياق متصل، قالت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الأربعاء إن اسقاط تركيا للطائرة الروسية عقد عملية البحث عن حل سياسي في سوريا ويجب بذل قصارى الجهد لتفادي تصعيد الصراع في سوريا.

وقالت ميركل في كلمة أمام مجلس النواب في البرلمان الألماني في اشارة إلى الموقف في سوريا “تأزم الموقف باسقاط تركيا الطائرة الروسية.”

وأضافت “علينا ان نفعل كل شيء لتفادي التصعيد.”

وقالت “بالتأكيد من حق كل دولة الدفاع عن أراضيها لكن من ناحية أخرى نعرف مدى توتر الوضع في سوريا والمناطق المحيطة. تحدثت أمس مع رئيس الوزراء التركي وطلبت منه أن يبذل قصارى جهده لنزع فتيل الموقف.”

جاء ذلك فيما قال السفير الروسي لدى فرنسا يوم الأربعاء إن الجيش السوري انتشل أحد طياري المقاتلة الروسية مضيفا أنه نقل إلى قاعدة روسية هناك.

وأضاف الكسندر أورلوف لراديو أوروبا 1 "أصيب أحد الطيارين عندما هبط بمظلته وقتل بطريقة وحشية على الأرض على يد جهاديين في المنطقة والآخر تمكن من الفرار ووفقا لأحدث معلومات فقد انتشله الجيش السوري ويجب أن يكون في طريق عودته إلى قاعدة جوية روسية."

ونقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الدفاع سيرجي شويجو قوله يوم الأربعاء إن روسيا سترسل نظام إس-400 المتقدم للدفاع الجوي إلى قاعدتها الجوية في محافظة اللاذقية في سوريا بعد أن أسقطت تركيا إحدى طائراتها.

على صعيد اخر، اعلن اورلوف أن بلاده على استعداد لتشكيل “هيئة اركان مشتركة” ضد تنظيم الدولة الاسلامية تضم فرنسا والولايات المتحدة وحتى تركيا بالرغم من تصاعد التوتر بين انقرة وموسكو.

وقال “اننا مستعدون.. للتخطيط معا لضربات على مواقع داعش ولتشكيل هيئة اركان مشتركة من اجل ذلك مع فرنسا وامريكا وكل الدول الراغبة في المشاركة في هذا الائتلاف” مضيفا “ان كان الاتراك يرغبون في ذلك ايضا، فاننا نرحب بهم”.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك