أزمة العمالة الفلبينية في الكويت للواجهة مجددًا والسبب.. فاشنيستا!

منشور 23 تمّوز / يوليو 2018 - 11:18
سندس القطان
سندس القطان

لم تمضِ أشهر على طي صفحة أزمة العمالة القائمة بين الفلبين والكويت بتوقيع وزير الخارجية الكويتي ونظيره الفلبيني اتفاقًا لتنظيم شؤون العمالة حتى عادت الأزمة لتطفو على السطح مجددًا، وذلك بعد أن وصفت خبيرة تجميل وفاشنيستا كويتية الاتفاق "بالمسخرة".

وفي التفاصيل نشرت سندس القطان مقطع فيديو، انتقدت فيه بنود العقود الجديدة للعمالة المنزلية بالكويت ما تسبب في غضب الفلبينيين الذين يمثلون السواد الأعظم من هذه الشريحة في الكويت، حيث استكثرت عليهم يوم إجازة بالأسبوع.

وانتقدت سندس في المقطع المتداول لها عقود العمالة المنزلية الفلبينية لتضمنها يوم راحة أسبوعيًا واحتفاظ العمالة بجوازات سفرها، واصفة تلك العقود بـ"المسخرة".

وقالت سندس في المقطع: "شلون يكون عندك خادم بالبيت ويكون جوازه عنده؟ والأدهى والأمر أن كل أسبوع لها يوم off"، وتابعت في المقطع قائلة: "بعد هذا القانون الجديد، ما آبي خدامة فيلبينية".

الكويت والفلبين تطويان صفحة أزمة العمالة

تم بحضور نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ونظيره الفلبيني آلان كايتانو وكذلك وزير العمل الفلبيني "سيلفستر بيلو" شهر مايو الماضي التوقيع على اتفاقية تشغيل العمالة المنزلية بين الجانبين حيث وقع عن الجانب الكويتي الشيخ صباح الخالد بينما وقع عن الجانب الفلبيني الوزير كايتانو.

وتنص الاتفاقية على:

-          ضمان التزام صاحب العمل بتوفير المأكل والمسكن والملبس للعامل المنزلي وتسجيله في نظام الضمان الصحي.

-          كما يلتزم صاحب العمل بتعويض العامل عن إصابات العمل ونقل جثمانه حال وفاته لبلده مع صرف أجر الشهر الذي توفي فيه وغيرها من الحقوق المنصوص عليها في القانون الكويتي.

-          ضمان عدم احتفاظ صاحب العمل بأي مستندات أو وثائق إثبات شخصية للعامل المنزلي لديه مثل جواز السفر

-          السماح للعمالة المنزلية بامتلاك واستخدام الهواتف المحمولة وغيرها من وسائل للاتصال بأسرهم وبحكومة بلدهم، ومنع أصحاب العمل من سحبها منهم.

-          لمنع أصحاب العمل ممن لديهم سجلات تفيد بالإساءة للعمال من استقدام العمالة الفلبينية، وتسهيل فتح صاحب العمل لحساب مصرفي باسم العامل المنزلي لتحويل أجره الشهري المنصوص عليه في عقد العمل.

-          ضمان حصول العامل المتضرر على خدمات إدارة العمالة المنزلية المختصة بتسوية أي نزاع ينشأ بين أطراف العقد على أن تقوم الإدارة بتسوية النزاع خلال 14 يوما من تاريخ تقديم الشكوى.

-          كما شملت الاتفاقية بنودًا أخرى تلزم الطرف الثاني وهو الطرف الفلبيني بـ"ضمان استيفاء العمالة المنزلية الوافدة للمتطلبات الطبية التي يشترطها الطرف الأول والذي يمثله الهيئة العامة للقوى العاملة الكويتية وخلوها من كل الأمراض المعدية أو المنقولة، مع ضمان توفير صحيفة حالة جنائية للعامل المنزلي تثبت خلوه من أي سجل جنائي وأنه حسن السلوك، وإلزام وكالات التوظيف الفلبينية بعدم فرض أي رسوم أو استقطاع من راتب العامل المنزلي تصاحب توظيفه، وإلزام العمالة المنزلية المستقدمة بالتقيد بالقوانين والأخلاق والعادات الكويتية".

منظمات فيلبينية تطالب سندس القطان بالاعتذار

طالبت إدارة العمالة الفلبينية في الخارج (POEA) الكويتية سندس، بالاعتذار بعد انتشار الفيديو الذي تنتقد فيه عقود العمالة المنزلية الفيلبينية.

وجاء على لسان وكيل وزارة العمل الفلبينية "برنارد أولاليا" إن أصحاب العمل الذين يرفضون الامتثال للاتفاقية الثنائية الموقعة بين الفلبين والكويت يجب أن يكونوا على القائمة السوداء من توظيف عمال الخدمة المنزلية الفلبينيين (HSWs).

وأضاف: "تنص الاتفاقية الثنائية والمبادئ التوجيهية الصادرة عن هيئة POEA بوضوح على أن يبقى جواز السفر بحوزة العامل الفلبيني، ويحق له الحصول على إجازة أسبوعية".

كما طالبت منظمة Blas ople center المعنية بشؤون العمالة المنزلية في الخارج رئيس POEA بحظر سندس من استقدام العمالة الفلبينية.

وذكرت رابطة المساعدة المنزلية في الشرق الأوسط في بيان لها: "نطالب بشدة بأن تقدم اعتذارًا عامًا وأن تعرب عن ندمها الحقيقي على تصريحاتها المثيرة للاشمئزاز".

وأضافت الرابطة: "سيكون الأمر أكثر جدوى لها إذا ما تمكنت من زيارة الفيلبين لتشهد بنفسها الفقر المدقع الذي يمسك بالعديد من العائلات الفيلبينية، وتتعرف على الصعوبات التي يواجهها العمال الفيلبينيون في شركات التوظيف الحكومية قبل أن يتم إرسالهم إلى الخارج".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك