ترامب يتحدث عن قتلة مارقين وراء اختفاء خاشقجي ويوفد بومبيو على عجل للقاء الملك سلمان

منشور 15 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 01:55
ارشيف/  العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز
ارشيف/ العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز

أرسل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين وزير خارجيته مايك بومبيو للقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بشأن الاختفاء الغامض للصحفي السعودي جمال خاشقجي وأشار إلى احتمال أن يكون "قتلة مارقون" مسؤولين عن هذا الاختفاء.

وقال ترامب إنه تحدث مع العاهل السعودي لنحو 20 دقيقة بشأن خاشقجي الذي اختفى بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول الجاري مضيفا أنه يبدو أن الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد ليس لديهما علم بشأن ما يمكن أن يكون حدث لخاشقجي.

وقالت مصادر تركية إن لديها اعتقادا بأن خاشقجي قُتل داخل مبنى القنصلية ثم جرى نقل جثته وهو ما ترفضه الرياض بوصفه لا أساس له من الصحة.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض "يبدو لي أنه ربما يوجد قتلة مارقون. من يعلم؟". ولم يقدم ترامب دليلا جعله يفكر في احتمال تورط قتلة مارقين.

ولم يرد ممثلون للبيت الأبيض حتى الآن على طلب لمزيد من التوضيح.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن بومبيو سيتوجه إلى الرياض.

وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم الخارجية في بيان "الرئيس دعا إلى تحقيق فوري وعلني في اختفاء جمال خاشقجي الصحفي في واشنطن بوست".

وقال ترامب للصحفيين "لن نترك شيئا غامضا".

وأضاف أن الملك سلمان "نفى بشدة" علمه بما حدث.

وكان ترامب هدد "بعقاب شديد" للرياض إذا ثبت أن خاشقجي قُتل داخل القنصلية السعودية في اسطنبول. وبدورها هددت السعودية بالرد.

لكن ترامب عبر عن قلقه من وقف مبيعات الأسلحة الأمريكية للسعودية بسبب هذه الواقعة.

وأمر العاهل السعودي يوم الاثنين بفتح تحقيق داخلي في قضية اختفاء خاشقجي في الوقت الذي استعد فيه فريق تركي سعودي مشترك لتفتيش القنصلية السعودية في اسطنبول.

وقال ترامب إن الملك أبلغه أن السعوديين يعملون عن كثب مع تركيا على القضية.

* مخاوف المستثمرين

قبلت تركيا اقتراحا سعوديا الأسبوع الماضي بتشكيل مجموعة عمل مشتركة للتحقيق في اختفاء خاشقجي. وتحدث الملك سلمان وأردوغان هاتفيا مساء الأحد وأكدا على أهمية أن يشكل البلدان مجموعة مشتركة في إطار التحقيق.

وأدت المخاوف المتعلقة باختفاء خاشقجي إلى انسحاب أعداد متزايدة من المدعوين لحضور مؤتمر الاستثمار (دافوس في الصحراء) المقرر عقده في الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر تشرين الأول والذي أصبح أكبر تجمع للمستثمرين للترويج لرؤية ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الإصلاحية.

ونشرت صحيفة تركية يومية موالية للحكومة أدلة أولية الأسبوع الماضي نقلا عن محققين قالت إنهم تعرفوا على فريق يضم 15 من رجال المخابرات السعودية وصلوا إلى اسطنبول بجوازات سفر دبلوماسية قبل ساعات من اختفاء خاشقجي يوم الثاني من أكتوبر تشرين الأول.

وأشار ملف أحدهم على موقع لينكدإن إلى أنه خبير بالطب الشرعي عمل لدى وزارة الداخلية السعودية لمدة 20 عاما. وتتطابق أسماء وصور آخرين مع أسماء وصور ضباط في الجيش والقوات الجوية السعودية نشرت في تقارير إعلامية سعودية سابقة وفي حالة واحدة على حساب أحدهم على فيسبوك.

وأحالت القنصلية السعودية رويترز للسلطات في الرياض التي لم ترد على أسئلة عن الفريق الذي يضم 15 سعوديا.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين أمريكيين وأتراك لم تكشف عن هوياتهم قولهم إن تركيا أبلغت مسؤولين أمريكيين إن لديها تسجيلات صوتية ومصورة تثبت قتل خاشقجي داخل القنصلية.

غير أن الصحيفة ذكرت أنه لم يتضح ما إذا كان المسؤولون الأمريكيون قد شاهدوا اللقطات أو سمعوا التسجيلات الصوتية لكن المسؤولين الأتراك وصفوها لهم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك