أوباما يطلب 83 مليارا لتمويل الحرب بالعراق وأفغانستان

منشور 10 نيسان / أبريل 2009 - 08:28
طلبت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما من الكونغرس، مبلغ 83.4 مليار دولار أخرى لتمويل الحرب في العراق وأفغانستان حتى نهاية سبتمبر/ أيلول

ومنذ توليه منصبه في يناير/كانون الثاني، أعلن أوباما عن خطط لنقل القوات من العراق وتعزيز القوات الأمريكية في أفغانستان

وفي رسالة وجهها إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، قال أوباما إن الوضع في أفغانستان وباكستان المجاورة "يتطلب اهتماما عاجلا".

وأضاف في طلب التمويل الذي قدمه "طالبان تستعيد قوتها، والقاعدة تهدد أمريكا من ملاذ آمن على امتداد الحدود بين أفغانستان وباكستان." وكان أوباما أمر بعد شهر من توليه السلطة، بإرسال 17 ألف جندي إضافي إلى أفغانستان، الجبهة الأصلية للحرب على الإرهاب.

وتشهد أفغانستان موجة عنف متصاعدة جراء العودة القوية لحركة طالبان، وتعثر الرئيس حميد كرزاي في السيطرة على البلاد، حيث يهدد تنامي زراعة وتجارة المخدرات هناك بتحويلها إلى دولة مخدرات.

ومطلع هذا الأسبوع، حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قادة حلف شمال الأطلسي، من أن القارة الأوروبية ربما تواجه تهديدات "إرهابية" أكثر مما تواجهه الولايات المتحدة.

وقال أوباما إنه طلب من قادة الدول الأعضاء بحلف الناتو، إرسال مزيد من القوات وتقديم مزيد من الدعم المدني إلى أفغانستان، مشيراً إلى أن "الولايات المتحدة تريد أن تكون شريكاً لأوروبا، وليست حارساً لها، كما تريد أن تتمتع القارة الأوروبية بقدرات دفاعية أكثر قوة."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك