أوغلو يصف تصويت الكونغرس بالمضحك والوقح

منشور 06 آذار / مارس 2010 - 11:07

اعتبر وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو الجمعة أن قرار لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الاميركي اعتبار مقتل أرمن على يد عثمانيين في العام 1915 (إبادة جماعية) لا يهدد فقط بإبطاء التقارب الأخير بين تركيا وأرمينيا بل يعرّض العملية كاملة للخطر،داعياً واشنطن لوقف هذه المحاولات.

ونقلت وكالة أنباء (أناضول) التركية عن أوغلو قوله إن التدخل الاخير للإدارة الأميركية أظهر أنها لم تبذل الجهد الكافي في سبيل القضية المتعلقة بالعلاقات الأرمينية التركية.

وقال إن تبني القرار من قبل لجنة الكونغرس لا يهدد فقط بإبطاء التقارب الذي حصل مؤخراً بين تركيا وأرمينيا، لا بل يعرّض العملية بشكل كامل للخطر، داعياً الإدارة الئاميركية لبذل جهود أكثر لوقف مثل هذه المحاولات.

وطالب أوغلو اللجنة الأميركية بمراجعة موقفها حول القضية، معتبراً أن قرارهم المتهوّر يعيق السلام التاريخي بين تركيا وأرمينيا ويضر بالعلاقات بينهما.

وأشار إلى أن المسألة ستبحث مع الرئيس التركي عبد الله غول والحكومة والمعارضة، كونها مسألة تتعلق بالكرامة الوطنية لتركيا.

وكانت وسائل الإعلام التركية نقلت عن أوغلو قوله تأكيده أنه يمكن تحقيق تطبيع العلاقات مع أرمينيا عندما يجلس الطرفان للتحادث معاً، مجدداً الدعوة لتشكيل لجنة تاريخية مشتركة.

وأكد أوغلو أن البلاد لن تتخذ أي قرار تحت الضغط بأي حال من الأحوال مشككاً بنوايا واشنطن من قرارها اعتبار مقتل أرمن على يد عثمانيين في العام 1915 إبادة جماعية.

وقال إن تطبيع العلاقات مع أرمينيا يمكن أن يتحقق لدى جلوس البلدين على طاولة الحوار معتبراً أن المقاطعات من قبل أطراف ثالثة تجعل عملية التطبيع غير ممكنة التحقيق.

وعلق على قرار اللجنة الاميركية قائلا: التصويت الوقح والمضحك أمس يشير إلى أنها الطريقة والمسلك الخاطئين لحل القضية. فالصورة التي رأيناها أظهرت للعالم كله كم من الخاطئ الحكم على حوادث تاريخية بالبرلمان.

وقال إن الأتراك والأرمن عاشوا معاً 10 قرون مشدداً على أن بلاده اعتبرت الشعب الأرمني صديقاً وجاراً.

وأضاف : نريد أن نتشارك في الآلام ونبني ذاكرة حسنة. نريد أن نترك ميراثاً جميلاً لأجيال المستقبل، لكن رغم جهودنا (الإيجابية) ونوايانا، نشك بالنوايا الحقيقية للجهات عندما تقر البرلمانات قرارات حول قضايا تاريخية.

واعتبر أن التصويت أمس في الكونغرس يشير إلى صورة بعيدة عن الجدية في ما يخص أحداث العام 1915.

وقال أوغلو : إن تركيا لن تتخذ أي قرار تحت الضغط في أي حال من الأحوال وهذا مهم أن يفهمه الجميع... إننا وقعنا بروتوكولات مع أرمينيا من هذا المنطلق.

وأشار إلى أن تركيا استدعت بعد التصويت في واشنطن، سفيرها هناك ناميك تان للتشاولر معه، لافتاً إلى أن السفير الأميركي لديها جيمس جيفري الموجود حالياً وزارة الخارجية بأنقرة يجري محدثات على مستوى رفيع مع دبلوماسيين أتراك.

مواضيع ممكن أن تعجبك