إثيوبيا تلغي حالة الطوارئ المرتبطة بالحرب

منشور 15 شباط / فبراير 2022 - 11:24
 التهديدات الأمنية للبلاد يمكن التعامل معها الآن من خلال آليات إنفاذ القانون العادية.
التهديدات الأمنية للبلاد يمكن التعامل معها الآن من خلال آليات إنفاذ القانون العادية.

اعلن البرلمان الإثيوبي، اليوم الثلاثاء، عن الغاء حالة الطوارئ التي فُرضت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في أعقاب تهديد "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" بالزحف نحو العاصمة اديس ابابا

وقالت وزارة الخارجية الاثيوبية في تغريدة، أنّ "مجلس ممثلي شعب إثيوبيا وافق اليوم على رفع حالة الطوارئ التي فُرضت لمدة ستة أشهر".

وفُرضت حالة الطوارئ، في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، وكان يُفترض أن تمتدّ لستّة أشهر، وذلك مع اقتراب متمردي تيغراي الذين يقاتلون القوات الإثيوبية والقوات المتحالفة معها، من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، قبل أن ينسحبوا باتجاه إقليم تيغراي، في أواخر ديسمبر/كانون الأول، وسط جهود للوساطة، وتحت ضغط هجوم عسكري مدعوم بطائرات مسيّرة قادته القوات الحكومية

وعللت لجنة استشارية في البرلمان أنّ رفع حالة الطوارئ سيساعد في إحياء الوضع الاقتصادي والدبلوماسي في البلاد.

 

 

وقال رئيس مجلس النواب الإثيوبي تاغيسي شافو، إنّ اللجنة تعتقد أنّ التهديدات الأمنية للبلاد يمكن التعامل معها الآن من خلال آليات إنفاذ القانون العادية.

وخلّف النزاع بين القوات الحكومية الإثيوبية ومتمردي تيغراي منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2020 آلاف القتلى، وقد ترافق مع حصول انتهاكات، ودفع وفقاً للأمم المتحدة مئات الآلاف إلى شفير المجاعة.

وتأتي خطوة البرلمان بعد إعلان مجلس الوزراء برئاسة أبي أحمد في 26 يناير/كانون الثاني الماضي، أنه قرّر إنهاء حالة الطوارئ مبكراً، بالنظر إلى التطورات الأخيرة في الصراع.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك