شهيدان في غزة وإسرائيل تغلق جسر "المغاربة"

منشور 08 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 11:56
جسر باب المغاربة المؤدي للمسجد الاقصى في القد
جسر باب المغاربة المؤدي للمسجد الاقصى في القد

اعلنت مصادر امنية وطبية فلسطينية في غزة عن استشهاد فلسطينيين اثنين على الاقل الخميس في غارة اسرائيلية على سيارة مدنية وسط مدينة غزة.

وقالت المصادر ان طائرة استطلاع اسرائيلية استهدفت سيارة مدنية ظهر الخميس وسط مدينة غزة ما ادى الى استشهاد فلسطينيين.

واكدت مصادر طبية وصول "جثتي فلسطينيين اشلاء" الى مستشفى الشفاء في مدينة غزة وجرح اثنين اخرين في الغارة الاسرائيلية التي استهدفت سيارة مدنية.

وتأتي هذه الغارة غداة مقتل احد عناصر تنظيم "الجهاد الاسلامي" واصابة خمسة آخرين بجروح فجر الاربعاء في غارتين اسرائيليتين شرق حي الزيتون في مدينة غزة، كما افاد التنظيم في بيان.

واعلنت "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، استشهاد اسماعيل العراعير احد عناصرها واصابة خمسة عناصر اخرين في الغارتين.

 جسر المغاربة

أمرت بلدية القدس الإسرائيلية الخميس بإغلاق جسر باب المغاربة المؤدي للمسجد الاقصى في القدس في غضون اسبوع معتبرة انه يشكل "خطرا على السلامة العامة".

واصدر مهندس البلدية شلومو اشكول الامر "باغلاق الجسر وعدم السماح بأي استخدام له" في رسالة وجهها إلى صندوق تراث حائط المبكى الذي يدير الموقع اليهودي.

وقال بيان صادر عن البلدية إن "صندوق تراث حائط المبكى لديه سبعة أيام لتقديم التماس ضد أمر مهندس البلدية".

إقتحام قرى

ميدانيا اقتحمت آليات عسكرية إسرائيلية مدججة قريتي دير غسانة وبيت ريما شمال غرب مدينة رام الله وأطلقت النيران الحية وقنابل مضيئة، وسمع دوي انفجارات في أنحاء متعددة من القريتين.

وتصدى الشبان في القريتين لقوات الاحتلال الإسرائيلية ورشقوها بالحجارة وأغلقوا الطرقات بالحجارة.

وذكرت وكالة (معا) الاخبارية الفلسطينية المستقلة الخميس أن "المواطنين من قرية دير غسانة أفادوا أن قوات كبيرة من الجيش الاسرائيلي ترافقها آليات ثقيلة اقتحمت القريتين وداهمت العديد من البيوت، وبينها مسجد قرية ديرغسانة بعد تهديدات من قبل المستوطنين بحرق المسجد، علما ان قرية بروقين القريبة من دير غسانة قد هاجمها المستوطنون الذين أحرقوا المسجد بالأمس".

وقال شهود عيان من قرية بيت ريما إن "أصوات طلقات نارية وقنابل مضيئة أطلقت في البلدتين، كما داهم الاحتلال مسجد بيت ريما وعدة منازل".

وأشار المواطنون إلى وجود مخاوف من هدم العديد من المنازل نظرا لوجود جرافات في القريتين.

كما أطلقت القوات الإسرائيلية عددا كبيرا من القنابل الغازية ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق، وبينهم سيدة مسنة بعد مواجهات بالحجارة في القريتين.

وكان مستوطنون أحرقوا فجر الأربعاء مدخل مسجد علي بن ابي طالب بقرية بروقين بمحافظة سلفيت وعدداً من سيارات المواطنين بمحيطه.

وأفاد أهالي القرية بأن عدداً من المستوطنين هاجموا القرية فجرا وأضرموا النيران في مدخل المسجد بعد عدم تمكنهم من فتح بابه كما أحرقوا عدداً من السيارات في محيط المسجد.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك