إغتيال أحد قادة الصحوة وزوجته غربي بغداد

منشور 21 آذار / مارس 2010 - 09:39

قتل قائد أحد أفواج الصحوات اليوم الأحد مع زوجته في هجوم شنه مسلحون على منزله في منطقة الكرمة التابعة لمدينة الفلوجة (60 كم غربي بغداد).
وقالت مصادر في شرطة الفلوجة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "مسلحين قاموا فجر اليوم باقتحام منزل الشيخ كريم عبد الله اللهيبي قائد صحوة منطقة الكرمة وقاموا بإطلاق النار عليه وعلى زوجته وأردوهما قتيلين في الحال وغادروا المكان" .
ويعترف مسئولون عراقيون وأمريكيون بفضل الصحوات في المساعدة على استعادة النظام في المناطق التي تقطنها أغلبية سنية من خلال القيام بدوريات فيها منذ عام 2007 .
وأصبح عناصر الصحوة، الذين كان بعضهم من المسلحين، هدفا لعمليات الاغتيال.
وتقع الفلوجة، التي شهدت في الماضي بعضا من أسوأ المواجهات بين المسلحين والقوات الأمريكية والعراقية، على بعد حوالي 60 كيلومترا غرب بغداد.
وفي مدينة الموصل (400 كيلومتر شمال بغداد)، قتل مدني وأصيب اثنان آخران في هجومين منفصلين، حسبما قالت قوات الأمن اليوم الأحد.
وقالت القوات لوكالة الأنباء الألمانية إن رجلا قتل على يد مسلحين في وسط المدينة.
وفي حادث منفصل، أصيب مدني وابنه عندما ألقى مسلحون قنبلة يدوية على دورية عسكرية أمريكية غرب الموصل إلا أنهم أخطأوا الهدف ولم يصب أحد من أفراد الدورية بأذى.
ويتزايد التوتر في العراق مع استمرار عمليات فرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية.
وينظر إلى الانتخابات التي جرت في 7 آذار/مارس الجاري على أنها اختبار مهم لاستقرار العراق قبل انسحاب القوات الأمريكية المقاتلة من هناك بحلول نهاية العام لجاري. وقد ربط مسئولون أمريكيون رفيعو المستوى انسحاب القوات الأمريكية بمرور فترة من الهدوء في أعقاب الانتخابات.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك