إنقاذ أكثر من 1500 مهاجر قبالة سواحل ليبيا خلال أسبوع

منشور 11 شباط / فبراير 2021 - 05:01
إنقاذ أكثر من 1500 مهاجر قبالة سواحل ليبيا خلال أسبوع

 أفادت منظمة غير حكومية وضابط من خفر السواحل الليبيين أنّه جرى خلال أسبوع واحد اعتراض أكثر من 1500 مهاجر قبالة سواحل ليبيا أثناء محاولتهم الإبحار نحو أوروبا.


وقال المسؤول في منظمة “لجنة الإنقاذ الدولية” عادل الإدريسي لفرانس برس إنّ “خفر السواحل الليبيين أجروا عمليات إنقاذ عديدة منذ أسبوع حتى الأربعاء وأنقذوا نحو 1500 شخص”.

وفي تصريح لفرانس برس، كشف الضابط في خفر السواحل الليبيين محمد عبد العالي الذي يشرف على سفينة “أوباري” أنه تمّ الأربعاء لوحده إنقاذ 240 مهاجراً إفريقياً قبالة مدينة الخُمس الواقعة على بُعد 120 كلم شرق طرابلس.

وأوضح أنّ أولئك المهاجرين كانوا على متن قاربين، وقد واجه فريقه صعوبات في نقل بعضهم إلى سفينة خفر السواحل.

وكثيراً ما يرفض مهاجرون إعادتهم إلى ليبيا عند اعتراضهم في البحر، ويفضّلون الصعود في سفن إنقاذ تتبع منظمات أوروبية غير حكومية.

وأكدت المتحدثة باسم منظمة “أوبن آرمز” الإسبانية فيرونيكا ألفونسي لفرانس برس الأربعاء أنه جرت إعادة نحو 200 مهاجر إلى ليبيا.

من جهته أشار مؤسس “أوبن آرمز” أوسكار كامبس على تويتر إلى أن “سفينة للبحرية الليبية (…) حملت الجميع على ظهرها: رجال ونساء وأطفال أعيدوا إلى ليبيا رغماً عنهم بتواطؤ من أوروبا”، ودان عمليات “إعادة” المهاجرين “من المياه الدولية”.

ولقي أكثر من 1200 مهاجر حتفهم في المتوسط عام 2020، وفق معطيات المنظمة الدولية للهجرة.

وعلى الرّغم من العنف المستمرّ في ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، لا تزال البلاد نقطة عبور مهمة للمهاجرين الفارّين من الاضطرابات في أجزاء أخرى من إفريقيا والشرق الأوسط والساعين للوصول إلى أوروبا.

وتدين وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية باستمرار إعادة المهاجرين الذين يتم اعتراضهم في البحر إلى ليبيا بسبب الفوضى السائدة في البلاد، كما يستنكرون الظروف المزرية في مراكز الاحتجاز. (أ ف ب)


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك