إيران تقول إنها أوقفت 40 شخصاً للاشتباه في انتمائهم لـتنظيم داعش

منشور 20 حزيران / يونيو 2017 - 12:19
أجهزة الاستخبارات هي التي نفذت حملة المداهمات
أجهزة الاستخبارات هي التي نفذت حملة المداهمات

أوقفت السلطات الإيرانية اليوم الثلاثاء، 40 شخصاً في ولاية أذربيجان الغربية، بدعوى انتمائهم إلى تنظيم الدولة (داعش).


وفي السياق نفسه نقلت وكالة مهر الإيرانية، عن النائب البرلماني نادر كازبور، قوله إن “حملة مداهمات شملت مدن بيرانشهر وسرداشت ومهاباد وتاكاب بولاية أذربيجان الغربية، ضدّ عناصر داعش”.


و”تمّ توقيف 40 شخصاً للاشتباه في انتمائهم إلى التنظيم الإرهابي”، بحسب كازبور.


وأوضح أن أجهزة الاستخبارات هي التي نفذت حملة المداهمات، وعثرت خلالها على أسلحة وذخائر.


وأضاف النائب البرلماني، أن الجهات المختصة تحقق حالياً حول ما إذا كان للموقوفين ارتباطات بجهات خارجية.


وفي 7 يونيو/حزيران الحالي، قتل 23 شخصًا وجرح 52 آخرون في هجومين تعرض لهما، مبنى مجلس الشورى الإيراني، وضريح الإمام الخميني في العاصمة الإيرانية طهران.
وتبنى تنظيم “داعش” الإرهابي، المسؤولية عن تنفيذهما، وفق بيان منسوب له.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك