اتفاق اميركي روسي على "ضرورة" تثبيت الهدنة بجنوب سوريا

منشور 28 أيّار / مايو 2018 - 02:03
 وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

قال الأردن الاثنين إنه يناقش التطورات في جنوب سوريا مع واشنطن وموسكو وإن الأطراف الثلاثة اتفقت على ضرورة الحفاظ على منطقة "عدم التصعيد" التي أقيمت العام الماضي بعد جهود وساطة منها وساعدت في الحد من العنف.

وقال مسؤول كبير لرويترز طالبا عدم نشر اسمه إن الدول الثلاث التي وقعت اتفاق العام الماضي لإقامة المنطقة اتفقت على ضرورة الحفاظ عليها كخطوة مهمة "لتسريع وتيرة المساعي للتوصل إلى حل سياسي في سوريا".

وقلصت الهدنة، وهي أول مسعى أمريكي لحفظ السلام في الحرب السورية في عهد الرئيس دونالد ترامب، العنف في منطقة حساسة على وجه الخصوص تشمل أراضي سورية على الحدود مع إسرائيل.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الاثنين إن قوات الحكومة السورية هي الوحيدة التي يجب أن تتواجد على الحدود الجنوبية لسوريا والقريبة من الأردن وإسرائيل.

ويسيطر مقاتلو المعارضة على أجزاء من المنطقة. وكانت إسرائيل قد شنت ضربات جوية مكثفة في سوريا هذا الشهر قائلة إن السبب في ذلك هو صاروخ إيراني انطلق من المنطقة باتجاه مرتفعات الجولان.

وروسيا وإيران حليفتان وثيقتان للرئيس السوري بشار الأسد.
وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك في موسكو مع وزير خارجية موزامبيق جوزيه كوندونجوا باتشيكو ”ينبغي أن ينفذ انسحاب كل القوى غير السورية على أساس متبادل بالطبع إذ يجب أن يكون لهذا الطريق اتجاهان.

”ونتيجة هذا العمل الذي يتعين أن يستمر والمستمر بالفعل يجب أن تكون وضعا يتواجد فيه ممثلو جيش الجمهورية العربية السورية على حدود سوريا مع إسرائيل“.

وتحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن تحركات للجيش السوري في الجنوب وقالت وسائل إعلام رسمية إنه تم إسقاط منشورات على مناطق خاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة هناك تحثهم على القبول بحكم الدولة وذلك في إشارتين لاحتمال شن هجوم عسكري وشيك.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك