اتفاق هدنة شامل بين الأكراد والجيش السوري في "الحسكة"

منشور 23 آب / أغسطس 2016 - 12:40
مقاتلون من وحدات حماية الشعب الكردية
مقاتلون من وحدات حماية الشعب الكردية

توصلت القوات الكردية والقوات الحكومية السورية في الحسكة إلى اتفاق هدنة شامل بوساطة روسية، يقضي بتبادل الأسرى وجثث القتلى، وفتح الطرق داخل وخارج المدينة.

بدورها ذكرت وكالة "سانا" السورية للأنباء أنه  تم بدء تنفيذ وقف إطلاق النار في الحسكة عند الساعة الثانية ظهر الثلاثاء 23 أغسطس/آب.

ونقلت الوكالة عن مصادر أن بنود الاتفاق تنص على البدء بتسليم الجرحى وجثامين القتلى وتبادل الأسرى عند الساعة التاسعة من مساء الثلاثاء إضافة إلى فتح طريق الحسكة-القامشلي والطرق المؤدية إلى أماكن تمركز الجيش داخل المدينة وخارجها.

كما ينص الاتفاق على فتح جميع الطرق في المدينة واستمرار العمل والمساعدة بخصوص حل المشكلة الكردية والبدء بمناقشة أحوال الموظفين المسرحين من عملهم في الدوائر الحكومية.

وكانت وكالة "هاوار" الكردية قد ذكرت أن وقف إطلاق النار بدأ سريانه في الحسكة في الساعة الثانية بعد منتصف الليلة البارحة، إثر تدخل وجهاء المنطقة وعدد من الدول لإيقاف الاشتباكات المستمرة منذ الأربعاء الماضي.

وذكرت وكالة "هاوار" أن من شروط وقف إطلاق النار خروج قوات الجيش والقوات الرديفة من مدينة الحسكة، لتتولى الأسايش حماية المدينة.

واستمرت الاشتباكات في أطراف مدينة الحسكة منذ مساء الاثنين حتى صباح الثلاثاء، وأعلنت القوات الكردية على إثر ذلك فرض سيطرتها على عدد كبير من المواقع الاستراتيجية داخل المدينة.

وذكر نشطاء في المعارضة السورية أن حالة من الهدوء الحذر، تسود وسط المدينة، فيما تستمر الاشتباكات في أطرافها، عقب معارك دارت بين القوات الكردية وقوات الأمن الداخلي الكردي "الأسايش" من جهة، وقوات الدفاع الوطني الموالية للجيش السوري من جهة أخرى، عند منتصف الليلة الماضية، في محيط مبنى البريد ومحطة القطار في الحسكة.

وأكد النشطاء أن قوات الأسايش والقوات الكردية الأخرى تمكنت من توسيع نطاق سيطرتها داخل مدينة الحسكة، حيث وصلت إلى نحو 90% من مساحة المدينة، ومن ضمن مناطق السيطرة السجن المركزي والنشوة وغويران.

هذا وأعلنت وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة الكردية الثلاثاء عن أسر 230 عنصرا من الجيش السوري والقوات الرديفة في ريف الحسكة.

وأوضحت وكالة "هاوار" أن العسكريين السوريين ومسلحي القوات الرديفة استسلموا بعد مرور 24 ساعة على محاصرتهم من قبل القوات الكردية في عدد من القرى في محيط جبل كوكب الواقع على بعد 10 كم شرق مدينة الحسكة.

ولم تعلق السلطات السورية رسميا على الأنباء عن أسر العسكريين.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك