اجتماع حول ليبيا في بارس ولا سلاح روسي لحفتر

منشور 28 أيلول / سبتمبر 2016 - 02:58
البدري زار موسكو ليوم واحد، وفي أثناء محادثته مع بوغدانوف بحث مسألة رفع الحظر والبدء بتوريد الأسلحة إلى ليبيا
البدري زار موسكو ليوم واحد، وفي أثناء محادثته مع بوغدانوف بحث مسألة رفع الحظر والبدء بتوريد الأسلحة إلى ليبيا

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت الأربعاء أن اجتماعا حول ليبيا سيعقد الأسبوع المقبل في باريس بمشاركة ممثلين عن دول عدة من المنطقة بينها مصر وتركيا ودول الخليج.

ونقل المتحدث باسم الحكومة ستيفان لوفول عن آيرولت قوله غداة لقاء بين رئيس الوزراء الليبي فايز السراج والرئيس فرنسوا هولاند في باريس إن الاجتماع يهدف إلى إيجاد طريقة لإعطاء دفع للوحدة اللازمة في ليبيا.

والثلاثاء أكد الرئيس الفرنسي أن بلاده "لن تدخر أي جهد" لدعم حكومة الوفاق الوطني في ليبيا وخصوصا في مكافحة الإرهاب حتى لا يعرف هذا البلد مصير سورية.

وأضاف هولاند أن "مصلحة المجتمع الدولي تكمن في وجود ليبيا مستقرة وآمنة"، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب تقديم الدعم لحكومة الوفاق الوطني.

واعتبر رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية أن الحوار وحده يمكن أن يجنب البلاد "حربا أهلية"، معربا عن استعداده لتشكيل حكومة جديدة ودمج قوات المشير خليفة حفتر الذي يسيطر على موارد البلاد النفطية.

السلاح الروسي لحفتر 

نفت مصادر ليبية مطلعة الأربعاء 28 سبتمبر/أيلول، أنباء أشارت إلى أن قائد "الجيش الليبي" المشير خليفة حفتر بعث رسالة إلى القيادة الروسية طلب فيها تزويد قواته بأسلحة ومعدات عسكرية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك الروسية" عن هذه المصادر المقربة من حفتر قولها إن روسيا كدولة دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي لا تستطيع مخالفة قراراته وتقوم خلافا لذلك بتوريد أسلحة إلى ليبيا.

وأضافت المصادر أن العلاقات بين روسيا وليبيا لا تزال قائمة ولا ضير فيها، مثمنة موقف موسكو الثابت المطالب برفع حظر التسليح عن ليبيا.

وكانت صحيفة "إزفيستيا" الروسية قد نقلت في وقت سابق من الأربعاء عن مصدر مقرب من الدوائر الدبلوماسية الروسية قوله إن حفتر بعث إلى القيادة الروسية برسالة يطلب فيها البدء بتوريد أسلحة ومعدات للقوات الليبية، وأن هذه الرسالة نقلت للطرف الروسي مساء يوم الثلاثاء 27 سبتمبر/أيلول عبر المبعوث الخاص لحفتر، سفير ليبيا لدى المملكة العربية السعودية، عبد الباسط البدري، الذي استقبله في موسكو المبعوث الخاص للرئيس الروسي لمنطقة الشرق الأوسط، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف.

ونقلت "إزفيستيا"عن المصدر قوله: "هذا اللقاء تم بالفعل، وأن البدري زار موسكو ليوم واحد، وفي أثناء محادثته مع بوغدانوف بحث مسألة رفع الحظر والبدء بتوريد الأسلحة إلى ليبيا. وإضافة إلى الأسلحة النارية يطلب الليبيون توريد معدات إليهم، بما فيه الطائرات".

يشار إلى أن القائد العام للجيش الليبي، الجنرال خليفة حفتر، قام بزيارة إلى موسكو في يونيو/حزيران العام الحالي، والتقى خلالها بوزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، وسكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف.

يذكر أن الحظر على توريد الأسلحة إلى الأطراف المتحاربة في ليبيا فرض عام 2011 في أثناء الصراع المسلح بين نظام معمر القذافي والمعارضين له .


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك