اجتماع عربي في عمان وعباس يتمسك بحل الدولتين لاستئناف المفاوضات

منشور 10 نيسان / أبريل 2009 - 08:08
أعلن الرئيس الفلسطيني أن الحوار مع الحكومة الإسرائيلية سيستأنف إذا التزمت بالشرعية الدولية ورؤية الدولتين ووقف الإستيطان فيما يجتمع وزراء عرب في الاردن لبحث سياسة نتنياهو

ووصف الرئيس محمود عباس، بعد مباحثاته في القاهرة مع الرئيس المصري تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلى افيجدور ليبرمان الأخيرة بشأن عدم الإلتزام بتفاهمات أنابوليس بأنها خروج على الشرعية. أما عن الحوار الوطني الفلسطيني فقد أشار عباس إلى أن الجولة المقبلة ستتناول القضايا التي لا تزال عالقة وعلى رأسها ملفا الحكومة والانتخابات

الى ذلك اعلن مسؤول أردني إن عمان ستستضيف اجتماعا تشاوريا يشارك فيه ست وزراء خارجية عرب يوم السبت لبحث عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف المسؤول لوكالة الصحافة الفرنسية أن وزراء خارجية السعودية ومصر وقطر وسوريا ولبنان والسلطة الفلسطينية، بالإضافة إلى الأردن والجامعة العربية، سيجتمعون في عمان لتنسيق موقف عربي تجاه عملية السلام.

وقال إن الإجتماع يأتي قبل زيارة مرتقبة للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني لواشنطن، موضحا أن الدول العربية تسعى للاستفادة من المصداقية التي يتمتع بها العاهل الأردني في الساحة الدولية من أجل نقل موقفهم تجاه السلام إلى الولايات المتحدة.

وكان وزراء الخارجية العرب قد عقدوا اجتماعا مماثلا على هامش القمة العربية في الدوحة الشهر الماضي. وتدعم الدول العربية المبادرة التي وضعتها السعودية عام 2002 وتنص على تطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي الفلسطينية المحتلة خلف خطوط الرابع من يونيو/حزيران 1967 وقيام دولة فلسطينية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك