احتجاز مشتبه بهما بلجيكيين في قضية "إرهاب" باليمن

منشور 06 أيّار / مايو 2012 - 02:48
جنود يمنيون في صنعاء
جنود يمنيون في صنعاء

قال مسؤول أمن يمني ووزارة الخارجية البلجيكية يوم الأحد إنه قد يتم ترحيل اثنين من مواطني بلجيكا من اليمن بعد احتجازهما الشهر الماضي للاشتباه في تورطهما في "الإرهاب".
وقال المسؤول اليمني إن المحتجزين هما ابراهيم بالي وعز الدين طهيري وهما بلجيكيان من أصل عربي وقال إنهما احتجزا يوم 13 ابريل نيسان في مطار صنعاء لدى محاولتهما دخول البلاد.
وقال المسؤول "ألقي القبض عليهما للاشتباه في التخطيط لأنشطة إرهابية في اليمن. نحن بصدد التفاوض مع الحكومة البلجيكية. نتوقع ترحيلهما... خلال أيام."
وأكد متحدث باسم الخارجية البلجيكية احتجاز الاثنين بسبب تورطهما المشتبه به في نشاط "إرهابي" وقال إن بروكسل تسعى إلى الحصول على التمثيل القانوني لهما.
ويمثل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب المتمركز في اليمن مبعث قلق كبيرا لواشنطن التي تشن حملة اغتيالات على الأعضاء المزعومين في التنظيم باستخدام ضربات الطائرات بلا طيار والهجمات الصاروخية.
وتريد الولايات المتحدة من الرئيس الجديد عبد ربه منصور هادي الذي تولى منصبه بعد احتجاجات حاشدة استمرت عاما ضد سلفه الرئيس علي عبد الله صالح توحيد القوات المسلحة واستخدامها في محاربة تنظيم القاعدة وذلك بعد أن تسببت الاحتجاجات ضد الرئيس في انقسام الجيش إلى فصائل متناحرة.
وسيطرت مجموعة مرتبطة بتنظيم القاعدة على أجزاء من الأراضي في جنوب اليمن خلال الانتفاضة ضد الرئيس السابق صالح الذي كان حليفا مقربا إلى الولايات المتحدة وقتلت نحو مئة من الجنود اليمنيين في هجوم واحد قرب إحدى تلك المناطق في مارس اذار.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك