اختطاف ناشطة حقوقية قرب دمشق

منشور 10 كانون الأوّل / ديسمبر 2013 - 02:27

اختطفت جماعة مجهولة أمس الاثنين الناشطة الحقوقية السورية رزان زيتونة التي حازت على جائزة مؤسسة "ابن رشد" للفكر الحر في برلين عام 2012.

وأفرد ناشطون صفحاتهم منذ صباح اليوم، الثلاثاء، لتداول الخبر في عبارات أدانوا فيها مختطفيها.

وقالت عضو الائتلاف السوري المعارض، ريما فليحان، على صفحتها في فيسبوك إن "الجهة المسؤولة عن اختطاف زيتونة يتم التقصي عنها الآن"

وأضافت أن الناشطة رزان كانت تعرضت لتهديدات بالقتل من جهات "نعرفها جيدا"، دون أن تذكر أي معلومات إضافية.

كما أدان المجلس المحلي لمدينة دوما، في ضواحي العاصمة دمشق، خبر اختطاف الناشطة الحقوقية مع فريق عملها في مكتب توثيق الانتهاكات وهم الناشط وائل حمادة، الناشط ناظم الحمادي والناشطة سميرة الخليل.

يذكر أن رزان زيتونة تدير مركزا لتوثيق الانتهاكات في سوريا من كافة الأطراف المقاتلة على الأراضي السورية.

مواضيع ممكن أن تعجبك