ارتفاع في عدد الفارين من الخدمة في الجيش الإسرائيلي

منشور 23 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:52
ذكرت مصادر صحفية عبرية أن نسبة الجنود والمجندات في الجيش الاسرائيلي، الذين يتهربون من الخدمة في الجيش في تزايد مستمر. ففي حين هرب من الخدمة في العام (2004) 38 مجندة فقط، فإن عددهن تضاعف تماماً في العام (2006) وبلغ 81 متهربة، فيما بلغ عددهن منذ مطلع العام الحالي 59 مجندة متهربة، إضافة إلى هاربات أربع من الجيش الاحتياطي، بحسب مصادر الجيش الصهيوني وما سجلته الشرطة العسكرية.

وبحسب معطيات جيش الاحتلال التي وزعها على الصحافة، فإن حالات الفرار من الخدمة في الجيش بلغت في العام (2004) 1288 حالة، فيما بلغ العدد في العام 2006 إلى 1386 فارّاً.

في حين سجلت الشرطة العسكرية ، منذ مطلع السنة الحالية 906 حالات فرار من الخدمة، أما مجموع الجنود المسجلين "هاربين" من الخدمة، فبلغ 1873 فارّاً، منهم 799 هارباً يتواجدون في خارج البلاد حيث وجدوا لهم ملجأ.

وبحسب مراقبين فإن تزايد أعداد الجنود الفارين من الخدمة العسكرية يرجع إلى تزايد أعمال المقاومة الفلسطينية النوعية، حيث رفضت نحو 20 مجندة التوجه إلى معسكر "زكيم" خوفاً علي حياتهن، بعد الصاروخ الذي أطلقته المقاومة الفلسطينية على المعسكر قبل نحو ثلاثة اسابيع، والذي قتل جندياً وأصاب 70 آخرين بجراحٍ مختلفة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك