ارجاء اجتماع قادة المعارضة المارونية مع البطريرك صفير

منشور 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 10:51
اكد مصدر من البطريركية المارونية ان الاجتماع الذي كان مقررا عقده الخميس بين ممثلي الموارنة في المعارضة اللبنانية والبطريرك نصر الله صفير قد ارجئ من دون ان يوضح الاسباب.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس "ارجئ الاجتماع المقرر عقده اليوم الخميس مع ممثلي المعارضة المارونية في مقر البطريركية في بكركي (شمال شرق بيروت) الى موعد يحدد لاحقا".

ولم يوضح المصدر اسباب الارجاء مؤكدا ان الاجتماع المقرر عقده الجمعة لممثلي الموارنة في الموالاة "لا يزال قائما".

وكانت البطريركية المارونية قد اعلنت عن اجتماعات ستعقد في بكركي مع ممثلي الموارنة لتقريب وجهات النظر بين القيادات المسيحية من الموالاة والمعارضة يسهل توافق اللبنانيين على انتخاب رئيس جديد للبنان.

وينتخب رئيس البلاد من صفوف الطائفة المارونية.

ولم تتضح الاسباب التي دفعت بالبطريركية المارونية الى البدء بجمع ممثلي كل طرف على حدة في خطوة اعربت مصادر الطرفين عن املها بان تكون مرحلة تمهيدية للقاء جامع.

ودعا رئيس البرلمان نبيه بري احد قادة المعارضة الى جلسة لانتخاب رئيس الجمهورية في 23 تشرين الاول/اكتوبر بعدما ارجئت جلسة اولى بسبب عدم اكتمال النصاب.

ودخل لبنان منذ 24 ايلول/سبتمبر في المهلة الدستورية ومدتها شهران لانتخاب خلف للرئيس الحالي اميل لحود حليف دمشق.

ويواجه لبنان في حال عدم التوافق على رئيس جديد للبلاد مخاطر ابرزها اما الفراغ في سدة الرئاسة اما قيام حكومتين: حكومة ثانية يشكلها لحود الى جانب الحكومة الحالية التي يرئسها فؤاد السنيورة.

وينص الدستور على تسلم الحكومة السلطة الرئاسية اذا لم يتم انتخاب رئيس في موعده وهو ما يرفضه لحود لانه يعتبر حكومة السنيورة غير دستورية بعد استقالة كل وزراء الطائفة الشيعية (خمسة) اضافة الى وزير قريب منه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك