اردوغان يدعو بغداد لاغلاق معسكرات الاكراد

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 07:02
دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الحكومة العراقية الى اغلاق معسكرات حزب العمال الكردستاني التركي وتسليم قادة مقاتلي الحزب.

وقال في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول التركية الجمعة" ان ما يرضينا هو اغلاق هذه المعسكرات تماما وللأبد وتسليم قادة الإرهابيين".

وجاءت تصريحاته بعد يومين من موافقة البرلمان التركي في تحد لواشنطن على السماح للقوات التركية بعبور الحدود الجبلية والتوغل في شمال العراق لتعقب المتمردين الذين يتخذون من المنطقة قاعدة لشن هجمات على تركيا.

وفي نفس الصدد، نقلت أنباء عن أردوغان اقتراحه القيام بعملية عسكرية تركية عراقية مشتركة ضد حزب العمال الكردستاني.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن تصريحات ادلى بها رئيس الوزراء التركي لتلفزيون " كانال 24" أن هناك تفاهما حول هذا الشأن مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في حال فشل المحادثات التي اقترح المالكي اجراءها.

وتقول أنقرة إن قرابة 3500 من مقاتلي الحزب موجودون في منطقة كردستان شمالي العراق بدون اتخاذ موقف حاسم منهم بل إنهم يلقون دعما من القادة الأكراد العراقيين وهو ما ينفيه أكراد العراق بقوة.

وسبق ان طالب هوشيار زيباري وزير خارجية العراق وهو كردي من كافة مقاتلي حزب العمال الكردستاني مغادرة شمال العراق.

ودعت بغداد مدعومة من واشنطن أنقرة الى الإحجام عن أي عمل او تصعيد عسكري خشية توسيع دائرة عدم الاستقرار في المنطقة.

كي مون قلق

وعلى صعيد آخر، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه في ضوء القرار الذي أصدره البرلمان التركي مؤخرا والذي يجيز للقوات التركية القيام بعملية عسكرية شمالي العراق.

وقال المتحدث باسم مون إن الأمين العام يحث بقوة كافة الأطراف على ضبط النفس في هذا الأمر الحساس.

وأضاف البيان أن الأمين العام يدعو كلا من الحكومة العراقية وإدارة الحكم الذاتي الكردية إلى ضمان عدم استخدام الأراضي العراقية في شن أي هجمات عبر الحدود مع تركيا".

بيان كردي

وفي وقت سابق أصدر مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراقي، بيانا شديد اللهجة يحذر فيه من توغل الجيش التركي في شمال العراق.

وقال البيان إنه في حالة الهجوم على منطقة كردستان العراقية "تحت أي ذريعة، فإننا سنكون جاهزين تماما للدفاع عن تجربتنا الديمقراطية وكرامة شعبنا وحرمة وطننا."

وجاء البيان بعد ساعات من تلميح وزير الدفاع الأمريكي، روبرت جيتس، إلى أن القوات الأمريكية والعراقية مستعدة للتصدي لمقاتلي حزب العمال الكردستاني في المناطق الشمالية من العراق.

وجاء في بيان بارزاني أن أكراد العراق غير مسؤولين عن المشاكل بين تركيا ومقاتلي حزب العمال الكردستاني، وأعاد التأكيد على دعوة كان وجهها إلى أنقرة بشأن الانخراط في مفاوضات مع السلطات الكردية في أربيل.

وكان البرلمان التركي قد خول الجيش، الأربعاء، التوغل في شمال العراق لتعقب المقاتلين الأكراد رغم أن رئيس الوزراء التركي، طيب رجب أردوجان، كان قد أشار إلى أن إجراء من هذا النوع ليس وشيكا.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، الخميس، إن الولايات المتحدة مصممة على التنسيق مع الأتراك لتقليل الخطر الذي يشكله حزب العمال الكردستاني.

وكان رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، قد تعهد لأنقرة بأنه سيضع نهاية لوجود حزب العمال الكردستاني داخل العراق والذي وصفه عدة مرات خلال الأيام الأخيرة بأنه يضم "إرهابيين".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك