اسبانيا ترفع حالة التأهب تحسبا لهجمات محتملة

منشور 30 كانون الأوّل / ديسمبر 2009 - 10:20
 اعلنت وزارة الداخلية الاسبانية يوم الثلاثاء انها رفعت حالة التأهب ضد الارهاب الى المستوى الثاني ليعكس خطر وقوع هجمات محتملة قبل تولي مدريد رئاسة الاتحاد الاوروبي في اول يناير كانون الثاني.

وتأتي هذه الخطوة بعد يوم واحد من اعلان وزير الداخلية الاسباني الفريدو بيريث روبالكابا ان حركة ايتا الانفصالية في اقليم الباسك يمكنها أن تستغل فترة رئاسة اسبانيا للاتحاد الاوروبي والتي تستمر ستة اشهر لتنفيذ هجوم عنيف او خطف شخصية بارزة .

وقالت وزارة الداخلية "هناك خطر محتمل بوقوع هجوم بسبب الاهمية الخاصة لفترة عطلة عيد الميلاد ورئاسة اسبانيا المقبلة للاتحاد الاوروبي وبعد قيام القوات المسلحة والامنية الاسبانية بعملية تقييم لاخطار وقوع هجوم ارهابي في الداخل."

وقال روبالكابا يوم الاثنين ان الهجوم ربما يشمل جريمة خطف لتحقيق الدعاية الدولية لهدفها وهو اقامة دولة مستقلة في مناطق من شمال اسبانيا وجنوب فرنسا.

مواضيع ممكن أن تعجبك