استجواب مسؤولين سعوديين بشأن سيول جدة القاتلة

منشور 27 كانون الأوّل / ديسمبر 2009 - 05:10

ذكرت صحف سعودية الاحد ان المملكة السعودية ألقت القبض على 30 شخصا على الاقل بينهم مسؤولون حاليون وسابقون لاستجوابهم بشأن السيول التي قتلت اكثر من 120 شخصا في مدينة جدة الساحلية في الشهر الماضي.

وجرفت السيول الناتجة عن الامطار الغزيرة الاشخاص الذين لاقوا حتفهم في هذه المدينة المطلة على البحر الاحمر ودمرت الجسور والطرق وتدفقت المياه الجارفة وسط تجمعات سكنية غير مشروعة بني بعضها فوق قيعان الانهار الجافة وفي الاودية.

وقالت صحف الوطن والحياة وعكاظ ان 30 شخصا على الاقل بينهم مسؤولون اصدروا تصاريح البناء احتجزوا لاستجوابهم فيما يتعلق بواحدة من اسوأ الكوارث الطبيعية التي شهدتها المملكة.

وعلم ان السيول قتلت 123 شخصا لكن لا يزال 38 اخرون في عداد المفقودين.

وقال الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي أصدر الامر بالتحقيق لصحيفة كويتية يوم السبت انه لن يتسامح مع الذين أهملوا في واجباتهم.

وأشار الملك الى أن الكارثة ستدفع الى مراجعة البنية التحتية في المدن الاخرى.

وقالت صحيفة الحياة انه لم يتم بعد توجيه اي اتهام. ولم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولين في مجلس مدينة جدة.

وتشوهت سمعة مدينة جدة في الفترة الاخيرة لامتلاء شوارعها بالحفر وسوء انظمة الصرف الصحي وانتشار الاحياء الفقيرة فيها. ويشكو سكان المدينة في احيان كثيرة من الحكومة تولي اهتماما اكبر بالبنية التحتية للعاصمة الرياض.

وقال احد السكان ان هذا يرجع الى الثمانينيات ولم يتم عمل شيء لتغييره. وقال ان هناك غضبا شعبيا يبدو حتى في الصحف وانه ينبغي توجيه أصابع الاتهام الى بعض المسؤولين عن ذلك.

ونتج عن الغضب الشعبي اتهامات بالفساد بين المسؤولين في المدينة


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك