استطلاع: معظم الأميركيين غير راضين عن أوباما

منشور 23 آذار / مارس 2010 - 09:37
لأول مرة منذ توليه الرئاسة مطلع العام الماضي، كشف استطلاع لـCNN، عن تراجع في شعبية الرئيس الأميركي، باراك أوباما، مع إبداء معظم الأميركيين عدم موافقتهم على كيفية اضطلاعه بمهامه الرئاسية التي تولاها في 25 يناير/كانون الثاني 2009.

وبحسب استطلاع CNN بالتنسيق مع "اوبينيون ريسيرش"، الذي نشر الاثنين، أعرب 51 في المائة من المشاركين في الاستبيان، عدم رضاهم عن أوباما، مقابل 46 في المائة.

وشهدت شعبية أول رئيس أمريكي من أصول أفريقية تراجعاً مطرداً منذ شهر ديسمبر/كانون الأول، وبلغت عندها 54 في المائة، علماً أن أعلى نسبة تأييد حصل عليها بحسب استطلاع سابق أجرته الشبكة في شباط/فبراير بعد وقت قصير من توليه السلطة، بلغت 76 في المائة.

وأجري المسح قبيل مصادقة مجلس النواب الأمريكي الأحد، وبفارق ضئيل، على مشروع إصلاح نظام الرعاية الصحي، الذي سيوقعه أوباما الثلاثاء، ويعد أكبر عملية توسع، على الإطلاق، على نظام الرعاية الصحي الفيدرالي، منذ أكثر من أربعة عقود.

وحاز برنامج الرعاية الصحي، على ثاني أكبر معدل سلبي لتصنيف شعبية أوباما، عند 58 في المائة، فيما امتعضت غالبية المستطلعين من كيفية تعامل إداراته مع العجز الفيدرالي، حيث أبدى 62 في المائة عدم رضاهم في هذا الخصوص.

ورغم تراجع التأييد لأداء أوباما، إلا أن شخصية الرئيس الأمريكية تظل محبوبة وثابتة عن معدلاتها حيث أعرب 70 في المائة عن تأييدهم لشخص أوباما، مقارنة بـ 25 في المائة.

وفي شأن الاقتصاد إجمالاً، حاز أداء أوباما على رضا 54 في المائة مقابل 43 في المائة، غير أنه أحرز معدلات جيدة في القضايا المتعلقة بالبيئة والتعليم والأمن القومي.

وفي هذا السياق، قال كيتينغ هولاند، مدير قسم الاستطلاع بـCNN: "سجل أوباما أفضل أداء كقائد عام للجيش، في أفغانستان والعراق والإرهاب."

وتابع: "في يناير/كانون الثاني، سجل أدائه في أفغانستان عند نسبة 51 في المائة، ارتفع الآن إلى 55 في المائة، وهو ما يدل على أن الشارع ينظر بإيجابية للعملية العسكرية الأخيرة في ذلك البلد."

وأجرت CNN الاستبيان عبر الهاتف في الفترة من 19 إلى 21 مارس/آذار الجاري، وشمل 1030 أمريكياً، ويحمل هامش خطأ بنسبة 3 نقاط في المائة زيادة أو نقصاناً.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك