اسرائيليون يدعون على حماس امام القضاء البلجيكي بتهم جرائم حرب

منشور 24 كانون الأوّل / ديسمبر 2009 - 12:18
قدم اللوبي من أجل إسرائيل في الاتحاد الأوروبي دعوى قضائية إلى المدعي الفيدرالي البلجيكي طالبوه فيها بمحاكمة قادة حماس بتهمة ارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد البشرية.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الخميس إن هذه الدعوى هي واحدة من سلسلة دعاوى يعتزم اللوبي تقديمها في إطار رد إسرائيل على الدعاوى التي قدمتها منظمات حقوق إنسان أوروبية إلى محاكم بريطانية واسبانية وبلجيكية ضد مسؤولين إسرائيليين واتهمتهم بارتكاب جرائم حرب وتم صدور مذكرات اعتقال ضدهم.

وبادر إلى تقديم الدعاوى ضد قادة حماس اللوبي من أجل إسرائيل في الاتحاد الأوروبي في إطار الذي أطلق على هذه الخطوات القضائية اسم (المبادرة الأوروبية).

وسيقدم اللوبي دعاوى مشابهة ضد قادة حماس تتهمهم بارتكاب جرائم حرب إلى محاكم أخرى في عدد من الدول الأوروبية.

وقدم الدعوى الحالية إلى المدعي الفيدرالي البلجيكي محامي (المبادرة الأوروبية) هوغو ورول كوفليرس بمساعدة المحاميين الإسرائيليين مردخاي ونحاما تسيفين.

وتم تقديم الدعوى بواسطة 15 مواطنا إسرائيليا يحملون في الوقت ذاته جوازات سفر بلجيكية وذلك لأن القانون البلجيكي يسمح لمن يحمل الجنسية البلجيكية فقط بتقديم دعاوى كهذه.

وأوضح المحامي للاذاعة الإسرائيلية أن الدعوى القضائية تستهدف عشرة من قادة حركة حماس، وبينهم رئيس المكتب السياسي خالد مشعل ورئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة إسماعيل هنية والقيادي في حماس محمود الزهار.

ويؤكد المدعون انهم كانوا ضحايا بدرجات متفاوتة للصواريخ الفلسطينية التي أطلق الآلاف منها من قطاع غزة على إسرائيل، ما أسفر عن سقوط سبعة قتلى في جنوب إسرائيل منذ أن سيطرت حماس على القطاع في حزيران/ يونيو 2007.

وكانت منظمة تابعة لحركة حماس نجحت بإصدار قرارا بتوقيف وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني في بريطانيا على خليفة الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة قبل عام.

وفي المقابل، دعا النائب الفلسطيني مصطفى البرغوثي أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية الخميس إلى تقديم المسئولين الاسرائيليين إلى المحاكم الدولية على ما اقترفوه من جرائم حرب خلال العدوان على غزة.

وذكر البرغوثي في بيان وصل إلى وكالة (معا) الاخبارية الفلسطينية بمناسبة الذكرى الاولى للعدوان على غزة، إن إسرائيل قتلت 1410 من الفلسطينيين، معظمهم من المدنيين العزل، وبينهم أكثر من 400 طفل.

وقال إن إسرائيل استخدمت أسلحة محرمة دولية مثل الفوسفور الأبيض، وقنابل الدمدم وقنابل تطلق شظايا لقطع الأطراف، مما أدى إلى بتر أطراف مئات من المواطنين غالبيتهم من الأطفال.. واستهداف المدارس والمؤسسات العامة والمنازل الآهلة بالسكان.

وأضاف البيان إن إسرائيل ارتكبت جرائم حرب في قطاع غزة وهي: الاعتداء على المدنيين وقتلهم والاستخدام المفرط للقوة ومنع وصول الطواقم الطبية للمواطنين والجرحى والاعتداء على الفرق والمراكز والمؤسسات الطبية وتدمير البيئة والبنية التحتية وفرض حصار متواصل على القطاع وان كل واحدة من تلك الانتهاكات تشكل جريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي.

ودعا البرغوثي إلى نقل تقرير غولدستون (حول الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة) الى محكمة الجنايات الدولية لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، وكذلك استثمار قرار لاهاي الخاص بجدار الفصل العنصري الذي يجب نقله فورا إلى الامم المتحدة واستثمار الأجواء الدولية للمطالبة بفرض عقوبات على إسرائيل.

مواضيع ممكن أن تعجبك