اسرائيل تؤخر الافراج عن اسرى فلسطينيين وتاجيل لقاء عباس اولمرت

منشور 01 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:30

تأخر افراح اسرائيل عن 87 سجينا فلسطينيا كانت قد اعلنت انها ستطلق سراحهم اليوم الاثنين الامر الذي ارجعته سلطة السجون الاسرائيلية لأسباب فنية، فيما تم تاجيل لقاء عباس اولمرت الذي كان مقررا غدا الى يوم الاربعاء.

تاخير الافراج

تأخر افراح اسرائيل عن 87 سجينا فلسطينيا كانت قد اعلنت انها ستطلق سراحهم اليوم الاثنين. الامر الذي ارجعته سلطة السجون الاسرائيلية لأسباب فنية و تقنية و ليس بقرار سياسي من رئيس الحكومة الاسرائيلية و أن عملية الاطلاق ستتم خلال الساعات القادمة.

واكد مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية أن عملية الافراج ستتم ظهر اليوم.

وتفرج اسرائيل عن 87 سجينا فلسطينيا اليوم الاثنين معظمهم من حركة فتح في مبادرة تهدف إلى دعم الرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل انعقاد مؤتمر السلام الدولي خلال نوفمبر/تشرين الثاني في الولايات النتحدة.

ونقل السجناء في حافلات من سجن كيتسيوت الصحراوي نحو نقاط تفتيش عسكرية على حدود اسرائيل مع الضفة الغربية وقطاع غزة.

والافراج عن السجناء امر مثير للمشاعر بشكل كبير بالنسبة للفلسطينيين الذين يرون نحو 11 ألفا من اشقائهم معتقلين في السجون الاسرائيلية كمقاتلين من اجل الحرية من الاحتلال الاسرائيلي. ويرى اسرائيليون كثيرون ان مثل هذا العفو يشجع على قيام النشطين الفلسطينيين بأعمال عنف.

وقال ايهود اولمرت رئيس وزراء اسرائيل الذي يلتقي مع عباس في وقت لاحق من الاسبوع الجاري لبحث برنامجهما لاحلال السلام انه لن يتم الافراج الا عن السجناء الذين "لم تتلطخ ايديهم بالدم" والمستعدين للتوقيع على وثيقة لنبذ العنف.

ورحب مكتب عباس بالافراج المزمع عن السجناء ولكنه قال ان هناك حاجة لبذل المزيد بشأن هذه القضية.

واخر لفتة من هذا القبيل قامت بها اسرائيل في 20 يوليو تموز عندما تم الافراج عن نحو 250 سجينا معظمهم من فتح.

و29 من قائمة السجناء الذين سيتم الافراج عنهم اليوم الاثنين من غزة والاخرون من الضفة الغربية. وكان من المتوقع ان تفرج اسرائيل عن اكثر من 100 سجين فلسطيني.

وسئلت مصادر سياسية عن سبب انخفاض عدد المفرج عنهم فقالت ان عدة سجناء لم يفوا بالمعايير التي وضعتها اجهزة الامن.

لقاء عباس اولمرت

الى ذلك قالت الاذاعة الاسرائيلية الاثنين ان اللقاء المزمع عقده غدا بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء ايهود اولمرت تأجل الى يوم الاربعاء المقبل.

واضافت الاذاعة ان التأجيل يعود الى اسباب فنية وانه سيعقد في منزل رئيس الوزراء الاسرائيلي في مدينة القدس.

وستبدأ اللجان التفاوضية التي تم تشكيلها من الجانبين خلال اللقاء المقبل الذي يعد السادس بين الرجلين بالعمل من اجل وضع اتفاق اطار حول قضايا الوضع النهائي.

وقال محمود عباس انه سيبحث مع اولمرت في لقائهما قضايا الوضع النهائي كالقدس والحدود واللاجيئين والامن والمياه.

تأخر افراح اسرائيل عن 87 سجينا فلسطينيا كانت قد اعلنت انها ستطلق سراحهم اليوم الاثنين الامر الذي ارجعته سلطة السجون الاسرائيلية لأسباب فنية، فيما تم تاجيل لقاء عباس اولمرت الذي كان نقررا غدا الى يوم الاربعاء.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك