اسرائيل تجمد مستوطنات بالضفة وعباس يستنجد بواشنطن لوقف مصادرة الاراضي

منشور 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:47

اعلنت حركة استيطانية بارزة ان اسرائيل جمدت البناء في مستوطنات بالضفة الغربية، فيما طلب الرئيس محمود عباس خلال لقائه ديفيد ولش هو مساعد وزيرة الخارجية الاميركية، تدخل واشنطن لحمل اسرائيل على وقف مصادرة الاراضي الفلسطينية.

وقال يشاي هولاندر المتحدث باسم حركة يشا للمستوطنين ان "وزارة الدفاع (الاسرائيلية) جمدت جميع تصاريح البناء بما فيها المناطق التي حصلت في الماضي على تصاريح."

وأكدت مصادر وزارة الدفاع تجميد البناء في الضفة الغربية التي احتلتها اسرائيل في حرب 1967. ورفض متحدث باسم وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك التعليق.

وردا على قرار باراك قالت المجموعة الاستيطانية انها اوقفت المفاوضات مع وزارة الدفاع بشأن اتفاق يطالبهم بالانسحاب بهدوء من النقاط. وقال هولاندر "نأمل ان يتخذ وزير الدفاع الخطوات الضرورية التي تسمح للمحادثات بالعودة الى مسارها."

ويعيش حوالي 270 الف مستوطن يهودي في الضفة الغربية بين 2.5 مليون فلسطيني. واقرت المحكمة الدولية بعدم شرعية المستوطنات.

مصادرة الاراضي

وفي سياق متصل، اجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس محادثات مع الموفد الاميركي ديفيد ولش الذي حضر للتمهيد لزيارة وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس المقبلة الى المنطقة.

واثناء اللقاء طلب عباس تدخل واشنطن لدى اسرائيل لحملها على وقف مصادرة اراض فلسطينية.

وامرت اسرائيل اخيرا بمصادرة 110 هكتارات من الاراضي قرب القدس ما اثار خشية الفلسطينيين من تحريك مشروع يرمي الى ربط مستوطنة معالي ادوميم بالمدينة المقدسة. وامتنعت الولايات المتحدة عن الادلاء باي تعليق حول هذا الاجراء.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك