اسرائيل تعاقب صيادي غزة وتقلص مساحة الصيد البحري

منشور 13 آب / أغسطس 2020 - 07:00
وفي سياق متصل، تحطمت نوافذ عشرات المنازل جراء القصف الإسرائيلي على غرب غزة وشرق بيت حانون.
وفي سياق متصل، تحطمت نوافذ عشرات المنازل جراء القصف الإسرائيلي على غرب غزة وشرق بيت حانون.

قلص الجيش الإسرائيلي مساحة الصيد المسموح بها قبالة غزة من 15 إلى 8 أميال بحجة استمرار إطلاق البالونات الحارقة من القطاع، فيما تم العثور على صاروخ إسرائيلي موقوت بمدرسة غرب غزة.

وقررت إسرائيل تقليص مسافة الصيد قبالة القطاع إلى النصف تقريبا، بشكل فوري وحتى إشعار آخر، وذلك بحجة إطلاق البالونات الحارقة.

وقالت هيئة البت الإسرائيلية "مكان" إن مكتب منسق أعمال الحكومة في المناطق، حمل حركة "حماس" مسؤولية كل ما يجري في القطاع وما ينطلق منه، وأعلن أنها ستتحمل تداعيات العنف الذي يستهدف مواطني إسرائيل.

وبعد أن خضع لعملية جراحية دامت عدة ساعات في ظهره، تحدث وزير الدفاع بيني غانتس مع رئيس أركان الجيش الجنرال أفيف كوخافي حول آخر التطورات في قطاع غزة وشؤون أخرى. 

من جهة ثانية، عثرت الأجهزة الأمنية الفلسطينية في قطاع غزة على صاروخ أطلقته طائرة استطلاع دون أن ينفجر داخل أسوار مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأنروا" غرب مدينة غزة.

وقال مصدر أمني، إن الأمن عثر على صاروخ موقوت لم ينفجر في مدرسة الشاطئ الابتدائية غرب غزة بعد قصف الليلة الماضية.

وحضر خبراء المتفجرات لتفكيك الصاروخ بعد تعطيل الدراسة في المدرسة.

وفي سياق متصل، تحطمت نوافذ عشرات المنازل جراء القصف الإسرائيلي على غرب غزة وشرق بيت حانون.

وكانت الطائرات الحربية الإسرائيلية شنت عدة غارات في مناطق متفرقة في قطاع غزة دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك