اسرائيل تفرج عن 29 معتقلا فلسطينيا من قطاع غزة

منشور 02 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 12:30
اطلقت اسرائيل الثلاثاء سراح 29 سجينا فلسطينيا من سكان قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في محاولة لدعم الرئيس محمود عباس قبل مؤتمر ترعاه الولايات المتحدة بشأن قيام دولة فلسطينية.

ودخل السجناء قطاع غزة عبر معبر اريز الحدودي مع اسرائيل بعد يوم من الموعد المقرر للافراج عنهم. وانتظر عشرات من افراد الاسر ومؤيديهم عدة ساعات لتحية السجناء في غزة.

وغادر الاسرى الغزيين سجن كتيسعوت الاسرائيلي متوجهين إلى معبر أيرز بعد أن تقرر الإفراج عنهم بموجب قرار من الحكومة الإسرائيلية .

وقال شهود ان الجنود الاسرائيليين فتحوا النار باتجاه فلسطينيين حاولوا الاقتراب من نقطة عبور اريز بينما كان السجناء يدخلون قطاع غزة بعد الافراج عنهم.

وأجلت إسرائيل عملية الإفراج عن هؤلاء الأسرى 24 ساعة بدعوى عدم توقيع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس قرارا بالعفو عنهم بعد رسالة بعث بها رئيس الأركان الإسرائيلي جابي اشكنازي إلى وزير الجيش ايهود باراك أعرب فيها عن تحفظه من الإفراج عن السجناء الغزيين ما دام الجندي الأسير جلعاد شاليط محتجزا في غزة".

وينتمي القسم الاكبر من المفرج عنهم الى حركة فتح اما الباقون فينتمون الى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين. واكد مسؤولون اسرائيليون ان ايا من المعتقلين ليست "يداه ملطختين بالدماء" اي انهم غير ضالعين في هجمات اسفرت عن مقتل اسرائيليين.

من جانبه رحب فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس "باطلاق سراح اي سجين فلسطيني من السجون الاسرائيلية" رافضا في الوقت عينه "سياسة الاحتلال الاسرائيلي الذي يطلق سراح عشرات الاسرى ويعتقل مئات آخرين" مشددا على وجوب الافراج عن سائر المعتقلين الفلسطينيين على اختلاف انتماءاتهم وليس فقط اولئك الذين لديهم توجهات سياسية محددة في اشارة الى حركة فتح.

واقرت الحكومة الاسرائيلية الافراج عن هؤلاء المعتقلين قبل اسبوع بعدما تعهد اولمرت بالقيام بهذه المبادرة قبل استئناف المفاوضات مع عباس الاربعاء الهادفة الى التحضير لاجتماع السلام الدولي الذي تنوي الولايات المتحدة تنظيمه في تشرين الثاني/نوفمبر.

وتعتقل اسرائيل حاليا اكثر من 11 الف فلسطيني.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك