اسلاميو الكويت يشكلون لجنة تضامن مع الفلوجة

منشور 14 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اعلن نواب في مجلس الامة الكويتي ونشطاء اسلاميون اليوم الثلاثاء تشكيل "اللجنة الشعبية البرلمانية لمناصرة واغاثة الشعب العراقي" واتهموا الائتلاف بقيادة الولايات المتحدة بارتكاب "ابادة جماعية" ضد اهالي الفلوجة.  

واعلن عن تشكيل اللجنة، وهي الاولى من نوعها منذ الغزو العراقي للكويت عام 1990، اثناء اجتماع في مبنى المجلس حضره نائبان اسلاميان وعدد قليل من الناشطين الاسلاميين وحشد اعلامي كبير.  

وقال النائب وليد الطبطبائي "ان مساندة الشعب العراقي تتم باعتباره جار وشقيق ومسلم" مضيفا ان 15 نائبا اعربوا عن دعمهم للجنة اضافة الى عدد من الجمعيات والهيئات الطلابية والنقابية.  

واضاف الطبطبائي، وخلفه شعار "شعب الكويت يناصر اخوانه في العراق"، ان "الفلوجة تعرضت لقصف همجي ولم يتم التمييز بين المسلحين والمدنيين" داعيا "الحكومة الاميركية الى مراجعة سياستها في العراق والالتزام بمبادئ حقوق الانسان".  

وافاد بيان اصدرته اللجنة ان الهدف من انشائها "دعم الشعب العراقي معنويا وماديا" وهذا الدعم "يشمل الطبي والمواد الغذائية" وكذلك "دعوة الحكومة الكويتية ومجلس الامة الى اتخاذ المواقف والقرارات التي تدعم المطالب العادلة للشعب العراقي".  

وشدد اعضاء اللجنة على انهم يريدون تحقيق الاهداف بالطرق والوسائل السلمية. واكدوا ان اعمال القتل العشوائي وخطف المدنيين امور مرفوضة.  

واطلقت اللجنة حملة جمع تبرعات من خلال جمعية الهلال الاحمر الكويتي. 

مواضيع ممكن أن تعجبك