اعتصام في بنغازي ضد الانتقالي

منشور 12 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 04:30
اعتصام في بنغازي ضد الانتقالي
اعتصام في بنغازي ضد الانتقالي

بدأ عشرات من الشباب الناشطين في منظمات المجتمع المدني الليبية في مدينة بنغازي شرق ليبيا بعد ظهر الاثنين اعتصاما مفتوحا بميدان الشجرة الذي يعتبر مركز انطلاق الثورة الليبية في منتصف فبراير/شباط الماضي التي أطاحت بحكم معمر القذافي، وذلك في ما وصفوه بـ "ثورة لتصحيح المسار".

وطالب هؤلاء الشباب الذين دعوا للاعتصام في هذا اليوم عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بإسقاط أعلى سلطة في ليبيا والمتمثلة في المجلس الوطني الانتقالي مرددين هتافات "الشعب يريد إسقاط الانتقالي، لا للمتسلقين، قومي يا بنغازي".

وذكر أحد المنظمين أنه من المقرر أن ينطلق المعتصمون للتجمع أمام فندق تيبستي ببنغازي في وقت لاحق الاثنين ومن ثم التوجه سيرا على الأقدام إلى منطقة الحدائق حيث مقر المجلس الانتقالي الليبي، للاعتصام بداخله حتى تتحقق مطالبهم.

وجاء في منشورات وزعها المنظمون أن مطالب هؤلاء الشباب تتمثل بـ "تنحية رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل ونائبه عبد الحفيظ غوقة من منصبيهما، بالإضافة إلى جميع من عمل مع نظام القذافي".

كما طالب المحتجون المجلس الانتقالي باعتماد "مبدأ الشفافية"، وأكدوا على "عدم السماح لأعضائه في أن يكونوا أعضاء في المؤتمر الوطني المنتخب المرتقب" وهو المجلس التأسيسي الذي سيتم انتخابه لوضع دستور ليبيا الجديد.

اتهامات جديدة لقطر

وفي هذه الأثناء، اتهم الدكتور على الترهوني مسؤول النفط والمالية السابق بالمكتب التنفيذي الليبي، قطر بمحاولة التحكم في رسم السياسة الليبية من خلال تسليحها ودعمها للإخوان المسلمين على حساب الأطراف السياسية الأخرى.

وقال الترهوني في تصريحات له السبت بمدينة بنغازي إنه "قلق على ليبيا من الأحزاب ذات الارتباطات الخارجية كالإخوان المسلمين والبعث وغيرهم من التيارات التي لها ارتباطات إقليمية وأجندات خارجية". وعن الدعم الخارجي للثورة الليبية قال الترهوني أنه قال للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي منذ شهر أبريل/نيسان بألا يتدخل في شئون ليبيا الداخلية وأن الليبيين لن يسمحوا بذلك. كما انتقد الترهوني تعامل البعض مع ملف الثوار على أنهم جزء من المشكلة وقال" يجب النظر إلى الثوار على أنهم جزء من بناء ليبيا وطرف أساسي في العملية الانتقالية، ويجب على الحكومة الانتقالية أن توفر لهم مطالبهم من توظيف وسكن ورواتب مجزية". 

مواضيع ممكن أن تعجبك