اعتقال القائد العسكري لجماعة فتح الاسلام بمخيم البداوي

منشور 01 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 02:42

اكد مصدر فلسطيني ان قوة امنية فلسطينية اعتقلت القائد العسكري لمجموعة فتح الاسلام ناصر اسماعيل الذي كان مختبئا في مخيم البداوي للاجئين الفلسطينيين المجاور لمخيم نهر البارد شمال لبنان وسلمته الى الجيش اللبناني.

وقال امين سر الفصائل الفلسطينية في مخيم البداوي ابو علي فارس "بعد توفر المعلومات داهمت قوة امنية مشتركة من الفصائل منزل احد اقارب ناصر اسماعيل في مخيم البداوي والقت القبض عليه فيما كان مختبئا على التتخيتة (السقيفة) مع شخص اخر من المجموعة".

واضاف ابو علي "بعد استجوابه تم اخراجه ليل الاحد الاثنين من المخيم في سيارة اسعاف تابعة للهلال الاحمر الفلسطيني وسلم الى مخابرات الجيش".

واشار ابو علي الى ان ناصر اسماعيل "شغل في الفترة الاخيرة منصب المسؤول العسكري لفتح الاسلام" وانه الوحيد من قادة فتح الاسلام من ابناء مخيم نهر البارد الذي تحصنت فيه المجموعة المتطرفة وواجهت الجيش لاكثر من ثلاثة اشهر.

وتضم فتح الاسلام فلسطينيين من لبنان وسوريا والاردن اضافة الى لبنانيين وعدد كبير من العرب والمسلمين.

من ناحيته نقل مسؤول تنظيم فتح الانتفاضة الموالي لسوريا في شمال لبنان خليل ديب عن ناصر انه بقي في مخيم نهر البارد بعد سقوطه في يد الجيش وان قائد التنظيم شاكر العبسي غادر المخيم قبل شهر على سقوطه.

وقال خليل الذي انشقت مجموعة فتح الاسلام عن تنظيمه ان ناصر "كان متكتما جدا خلال استجوابه من الفلسطينيين". واضاف "ابلغنا انه لم يمض سوى يوم واحد في مخيم البداوي وانه كان قبل ذلك ما يزال في مخيم البارد الذي غادره شاكر العبسي قبل شهر من سقوطه".

واعتقل الجيش منتصف ايلول/سبتمبر الماضي المتحدث باسم فتح الاسلام محمد صالح الدواوي المعروف باسم ابو سليم طه مع ثلاثة اعضاء اخرين من فتح الاسلام في منطقة مجاورة لمخيم نهر البارد.

وما زال مصير زعيم التنظيم شاكر العبسي الذي اعلن في البداية مقتله مجهولا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك