اعتقال حفيد هاشمي رفسنجاني

منشور 22 آذار / مارس 2010 - 06:24

اعتقل حفيد الرئيس الايراني السابق اكبر هاشمي رفسنجاني الشخصية النافذة في الجمهورية الاسلامية الذي ساند المعارضة، قبيل فجر الاثنين في طهران لدى عودته من لندن، على ما افادت وكالة فارس وموقع معارض.

وافادت فارس استنادا الى مصدر قريب من عائلة رفسنجاني لم تكشفه، ان "حسن لاهوتي الذي غادر ايران بعد عشرة ايام من الانتخابات الرئاسية متوجها الى لندن حيث يقيم، اعتقل الليلة الماضية لدى وصوله الى طهران من قبل عناصر امن يحملون مذكرة توقيف قضائية واقتيد الى السجن"، دون توضيح سبب اعتقاله.

وافاد موقع المعراضة الالكتروني ان "لاهوتي (23 سنة) اعتقل لدى وصوله الى المطار واقتيد الى سجن ايوين في طهران".

واضاف الموقع استنادا الى مصادر لم يكشفها ان اعتقال لاهوتي "قد يكون مرتبطا باتهامات وجهها بعض المتشددين بشان دور ابنة هاشمي رفسنجاني، فايزة، في احداث ما بعد الانتخابات".

وقد انتقد المحافظون المتشددون بشدة فايزة رفسنجاني، والدة لاهوتي، لدورها المفترض في التحريض على "الاضطرابات"، واعتقلت لفترة قصيرة بعد اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد.

كذلك تعرض الرئيس السابق رفسنجاني (1989-1997) الى الانتقاد لدعمه المعارضة التي كانت تدين عمليات تزوير مكثفة في الانتخابات الرئاسية في 12 حزيران/يونيو.

لكن اكبر هاشمي رفسنجاني ما زال يشرف على اثنين من اعلى هيئات الجمهورية الاسلامية، جمعية الخبراء القادرة نظريا على تنحية المرشد الاعلى، ومجلس صيانة الدستور.

واثارت اعادة انتخاب محمود احمدي نجاد حركة احتجاج ضخمة اعتقل اثرها الاف الاشخاص منذ حزيران/يونيو 2009 لمشاركتهم في التظاهرات التي قتل فيها العشرات. وحكم على العشرات بالسجن وعلى عشرة بالاعدام وتم شنق اثنين منهم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك