اكراد العراق يطالبون بالغاء الاتفاقية الأمنية مع تركيا

منشور 13 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 04:48

انتقد قيادي بارز في كتلة التحالف الكردستاني الحكومة التركية التي تهدد باجتياح شمال العراق، ودعا الحكومة العراقية إلى إعادة النظر بالاتفاقية الأمنية الموقعة مع تركيا مؤخرا، معتبرا انها "شجعت" تركيا على تصعيد تهديداتها.

ويأتي تصريح القيادي الكردي في وقت صعد فيه رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي لهجة التهديد باجتياح شمالي العراق لتعقب عناصر حزب كردي محظور في تركيا، قائلا إن بلاده مستعدة لمواجهة أي انتقاد دولي إذا شنت عملية عسكرية.

وقال النائب فى البرلمان محمود عثمان في اتصال هاتفي مع الوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) إن "الاتفاقية الأمنية قد شجعت الجانب التركي على أن يصعد الأمور إلى الحالة التي نراها الآن" ، موضحا أن "التحالف الكردستاني سيعمل على تقديم طلب إلى مجلس النواب بعد عيد الفطر لاستضافة وزير الداخلية (جواد البولاني) في البرلمان من اجل شرح الاتفاقية الأمنية التي وقعها مع الجانب التركي".

وقال عثمان إن "مثل هذه الاتفاقيات يجب أن تحظى بتأييد البرلمان".

وتحتفظ كتلة التحالف الكردستاني بـ 58 مقعدا في البرلمان العراقي من إجمالي مقاعده البالغة ،275 وهي ثاني كتلة في البرلمان بعد الائتلاف العراقي الموحد الذي يحتفظ بـ 83 مقعدا

وطالب عثمان الحكومة العراقية بإعادة النظر بالاتفاقية الأمنية وقال "إن الأتراك لم يحترموا الاتفاقية الأمنية، وعلى الحكومة العراقية إعادة النظر بهذه الاتفاقية".

واستبعد عثمان أن يكون رد حكومة إقليم كردستان على الاعتداء التركي بمعزل عن الحكومة المركزية، وقال "لو حدث اجتياح لإقليم كردستان سيكون هناك تشاور مع الحكومة العراقية لأننا جزء من العراق".

وتابع قائلا: "سنتشاور مع الأمريكان لان الأمريكان مسؤولون عن امن وحدود العراق".

ودعا عثمان الجانب الأمريكي إلى تحمل مسؤوليته بالعراق بمنع الاتراك من دخول الأراضي العراقية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك