الأردن: انتشال خمس جثث من تحت أنقاض بناية منهارة

منشور 11 آذار / مارس 2010 - 08:54

انتشلت أجهزة الدفاع المدني الأردني، صباح الخميس، خمس جثث تعود لعمال أردنيين ومصري، من تحت أنقاض بناية تحت الإنشاء انهارت ، مساء أمس الأربعاء.

وقال موقع "عمان نت" الالكتروني ان الجثث تعود الى كل من العمال الأردنيين: زيد إبراهيم محمد (23 عاما، محمود يوسف محمد (24 عاما)، قدورة نبيل قدورة (23 عاما)، و ابراهيم زهير عرفات (27 عاما، والعامل المصري عطوة حسن عطوة (30 عاما).

وقال الموقع نقلا عن الناطق الاعلامي لجهاز الدفاع المدني، العقيد فريد الشرع، ان عمليات البحث عن المحاصرين، وإزالة الأنقاض استمرت منذ وقوع الحادث ظهر امس الاربعاء، ولغاية الساعة الثامنة من صباح اليوم (بالتوقيت المحلي للعاصمة الاردنية، عمان)، حيث تمكنت فرق الإنقاذ بواسطة استخدام أجهزة، من انتشال جثتين الساعة الواحدة والنصف ليلا، في حين تم انتشال جثتين على الساعة الرابعة فجرا، والجثة الأخيرة على الساعة السابعة صباحا وكانت تعود للعامل المصري".

واوضح الشرع ان الجثث كانت متباعدة الى حد ما، وان كميات الردم متفاوتة"، وان عمليات ازالة الانقاض استمرت تحسبا لوجود اشخاص اخرين بالرغم من ان صاحب العمارة افاد بانه لا يوجد سوى الاشخاص الستة".

وكانت طاقم الدفاع المدني أنقذ امس الاربعاء عاملا مصريا من تحت انقاض.

وكان البناية، الواقعة في منطقة بيادر وادي السير، احدى ضواحي العاصمة، والمكونة من سبع طبقات تحت الانشاء، انهارت الاربعاء وادت الى الحاق اضرار بمنى سكني مجاور، واصابة ستة اطفال بجروح وكسور مختلفة.

وقال الشرع "إننا سنواصل العمل ليل نهار طالما علمنا بوجود أشخاص تحت الأنقاض، ولن نتوقف".

وبين الشرع ان 750 كادرا من طواقم الدفاع المدني يعملون في الموقع, على 3 مناوبات لمواصلة البحث والانقاذ.

ونقل موقع "عمان نت" عن من وصفتهم بالخبراء قولهم بان "العمارة كانت مائلة، ويشوبها عيوب مصنعية".

كما نقل الموقع عن مدير الشؤون القانونية في نقابة المهندسين محمود صبحي "ان البناء مرخص منذ عام 1997 ، ولكنه غير منفذ، ولم يجدد صاحبه طلب الترخيص، ونفذ إعمال البناء برخصة منتهية الصلاحية".

وتحفّظ الامن العام - وفق مدير شرطة جنوب عمان العقيد عاطف السعودي - على صاحب العمارة.

ولفت السعودي، في تصريح لـ "عمان نت"، ان "التحقيقات ما زالت جارية لمعرفة اسباب انهيار المبنى".

وتقدم صاحب البيت المجاور للبناية المنهارة، صبري خليل احمد، وفقا لـ "عمان نت"، بـ "أكثر من مئة شكوى لأمانة عمان حول مخالفة صاحب العمارة، بعد ان لاحظ وجود ميلان في البناء المكون من 7 طوابق".

وقال صبري: "البناء كان أشبه بلعبة".

مواضيع ممكن أن تعجبك