الأردن يرفض أي رقابة دولية للانتخابات النيابية

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 03:38
اكد رئيس الوزراء الاردني معروف البخيت رفضه اي حديث عن مراقبة دولية للانتخابات النيابية التي ستجرى في العشرين من الشهر المقبل معتبرا ان ذلك يعني "تشكيكا مسبقا" بالعملية الانتخابية.

وقال البخيت ردا على سؤال حول الخلط بين مفهومي متابعة الانتخابات ومراقبة الانتخابات في حوار اجراه معه الجمعة برنامج "ستون دقيقة" في التلفزيون الاردني "اعتقد ان المسافة شاسعة وواضحة بين المفهومين ولا مجال للخلط فيها".

واضاف ان "هناك رقابة موجودة وقانونية ومنصوص عليها ضمن آليات صارمة وجادة للرقابة".

وتابع ان الرقابة هي "التي يمارسها المرشحون انفسهم او من خلال مندوبيهم في مرحلتي الاقتراع والفرز او من خلال حق الطعن والاعتراض وعبر القنوات المحددة وكذلك المتابعة والرصد المتاحة امام الهيئات والاعلام والسفارات".

واكد ان هذه "عملية مقبولة بل اقول مطلوبة لانها تعبير عن ثقة الدولة بنفسها وسلامة الاجراءات وتعكس الوجه الذي نرغب به ونريده ويجسد واقع وانجازات التجربة الديموقراطية الاردنية".

وتابع ان "المراقبة خارج الحدود المنصوص عليها وخارج اطار المرشحين اصحاب المصلحة الحقيقية في الرقابة (...) فغير مقبولة لانها تعني تشكيكا مسبقا بالعملية الانتخابية ونزاهتها وهي ايضا لا تليق بالتجربة الاردنية في مجال الانتخابات".

واوضح البخيت ان "الانتخابات النيابية في الاردن هي نتاج استحقاق دستوري وليست نتاج تسوية سياسية بين اطراف متنازعة او نتاج ضغوط دولية حتى يصار الى مراقبتها، هذا كلام مرفوض".

واكد ان "دعوتنا للهيئات والسفارات ووسائل الاعلام (...) ليست محاولة للحصول على شهادة حسن سلوك من احد"، مشددا على ان "الانتخابات ستكون نموذجا ماثلا في الديموقراطية وتحفيز الشراكة واحترام حقوق الانسان ولا نقبل ابدا بأقل من ذلك".

وستجرى الانتخابات النيابية في 20 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

ويحق لكل مواطن اردني اتم الثامنة عشرة المشاركة في الانتخابات التي تجرى كل اربع سنوات.

وتعود اخر انتخابات نيابية نظمتها البلاد الى حزيران/يونيو 2003.

وقررت الحركة الاسلامية في الاردن المشاركة في الانتخابات بعد ان كانت لوحت بمقاطعتها عقب انسحابها من الانتخابات البلدية التي جرت نهاية تموز/يوليو الماضي اثر ما اسمته في ذلك الوقت "تزويرا" و"تلاعبا" من قبل السلطات.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك