الأميركيون وطالبان يستأنفون المفاوضات في الدوحة

منشور 24 آب / أغسطس 2019 - 05:06
ارشيف

استأنفت الولايات المتحدة وحركة طالبان محادثاتهما السبت في الدوحة على ما أفاد مصدر أميركي، سعيا للتوصل إلى اتفاق يسمح بسحب الجنود الأميركيين المنتشرين في أفغانستان بعد 18 عاما من النزاع.

وقال مصدر أميركي مطلع على سير المحادثات التي انطلقت دورتها التاسعة الخميس إن "المفاوضات بدأت بعد الظهر".

وكان من المقرر أن تتواصل المفاوضات بين الأميركيين ومتمردي حركة طالبان الجمعة لكن المتحدث باسم طالبان سهيل شاهين أوضح أن "الطرفين قررا إرجاءها إلى السبت" مشيرا إلى "التزامات أخرى".

وقال لوكالة فرانس برس "حققنا (الخميس) تقدما ونبحث الآن آلية تطبيق (اتفاق) وبعض النقاط الفنية".

وأضاف "سيتم إبرام الاتفاق حين نتفق على هذه النقاط".

وتابع أن الاتفاق سيعرض على وسائل الإعلام وعلى ممثلين عن دول جوار أفغانستان، إضافة إلى الصين وروسيا والأمم المتحدة.

ومن المفترض أن ينص الاتفاق على انسحاب القوات الأميركية البالغ عديدها 13 ألف عسكري من أفغانستان مع تحديد جدول زمني لذلك. وهذا مطلب أساسي لحركة طالبان التي ستتعهد في المقابل بعدم السماح باستخدام الأراضي التي تسيطر عليها ملاذا لمنظمات "إرهابية".

كما يتوقع أن ينص الاتفاق على وقف إطلاق نار بين المتمردين والأميركيين أو أقله "خفض العنف".

وسيكون هذا اتفاقا تاريخيا بعد 18 عاما على الاجتياح الأميركي لأفغانستان لطرد طالبان من السلطة في أعقاب اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

وتأمل واشنطن في التوصل إلى اتفاق سلام مع طالبان بحلول الأول من أيلول/سبتمبر، قبل الانتخابات الأفغانية المقررة في الشهر ذاته والانتخابات الرئاسية الأميركية في 2020.

وأكدت حركة طالبان السبت أنها قتلت سبعة من عناصر الجيش الأميركي في هجوم على قافلة قرب قاعدة باغرام الجوية شمال كابول.

وأعلن المتحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان الكولونيل سوني ليغيت إن الهجوم ألحق أضرارا ببعض المتاجر لكنه نفى وقوع ضحايا في صفوف القوات الأميركية أو قوات التحالف.

وقال لوكالة فرانس برس "بدل أن يتحملوا مسؤولياتهم ويعتذروا عن الضرر الذي يلحقونه بالأفغان الأبرياء ومتاجرهم، يبث طالبان أكاذيب عن الهجوم".

وقتل جنديان أميركيان الأربعاء بنيران أسلحة خفيفة في ولاية فرياب (شمال) بحسب ما أعلن البنتاغون.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك