الإطاحة بوزير الداخلية السعودية ورئيس المباحث

منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 12:29
هل يكون وزير الداخلية السعودي هو كبش الفداء في قضية خاشقجي
هل يكون وزير الداخلية السعودي هو كبش الفداء في قضية خاشقجي

أكدت مصادر رفضت الكشف عن اسمها لصحيفة "عربي21" أن هناك قرارا بالإطاحة بوزير الداخلية السعودي عبدالعزيز بن سعود بن نايف، ورئيس المباحث العامة عبد العزيز بن محمد الهويريني.

 

وكانت شبكة "سي أن أن" الأمريكية نقلت عن مصدرين، لم تسمهما، أن السعودية تعد تقريرا تعترف فيه بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي نتيجة تحقيق جرى بشكل خطأ.

وقالت الشبكة إن أحد المصدرين حذّر من أن هذا التقرير ما زال قيد الإعداد، وقد يتغير. ونقلت المحطة عن المصدر الآخر قوله إن من المرجح أن يخلص التقرير إلى أن هذه العملية جرت دون إذن، وأن من تورطوا فيها سيُحاسبون.

ولاحقا، قالت "سي أن أن"، نقلا عن مصادر، أن هدف السعوديين من العملية كان اختطاف خاشقجي وليس قتله.

بدورها، نقلت صحيفة "إيلاف" المقربة من دوائر صنع القرار في السعودية، عن مصادر وصفتها بـ"الموثوقة"، قولها إن السلطات السعودية بدأت باستدعاء بعض من أورد الإعلام التركي أسماءهم كمتورطين باختفاء خاشقجي.

مواضيع ممكن أن تعجبك