الاردن: اعادة التحقيق في قضية خلية خططت لنسف مقر المخابرات

منشور 11 آذار / مارس 2010 - 06:53

قررت محكمة امن الدولة الاردنية اعادة كامل ملف قضية خلية عزمي الجيوسي ورفاقه المتهمين بمحاولة نسف مقر المخابرات العامة وتفجير دائرة قطرها مئات الامتار الى نيابة امن الدولة.

وكان عزمي الجيوسي زعيم تنظيم كتائب التوحيد الذي خطط ومجموعته بدعم من ابو مصعب الزرقاوي لتفجير مقر المخابرات الاردنية بقنابل الكيماوي حكم عليه بالاشغال الشاقة المؤبدة، وذلك بعد تخفيض الحكم من الاعدام شنقا هو ورفاقه قبل فترة، وذلك بعد اعادة محاكمته من جديد، وكان قد تم اسقاط عقوبة الاعدام عن الزرقاوي لثبوت وفاته، والاحكام كانت بالطبع قابلة للتمييز.

وقالت صحيفة القدس العربي ان المحكمة نفسها قررت سابقا ايضا تخفيض الاحكام السابقة التي قضت باعدام كل من رفاقه وهم حسين شريف مصطفى الملقب (ابو شريف) وعن احمد سمير عبد الفتاح الملقب وائل وعن انس سمير الشيخ الملقب سمرة ويحمل جنسية سورية، حيث ان هذه الاحكام جاءت بناء على التعديل الذي كان قد صدر على قانون الاسلحة والذخائر وقانون المفرقعات والمتضمن تعديل العقوبة من الاعدام الى الاشغال الشاقة المؤبدة، حيث ان العقوبة على حيازة مواد مفرقعة بدون ترخيص قانوني بقصد استعمالها على وجه غير مشروع قد عدلت من الاعدام الى المؤبد بحسب القانون لذلك فإن هذا يسري ايضا على المحكومين غيابيا.

ووفق الصحيفة فان كل من المحامين سميح خريس وحاتم الغويري ومحمد مهيار قد طالبوا محكمة امن الدولة بجلسة امس ببراءة الجيوسي ورفاقه والافراج عنهم فورا.

ومن جهته علق المحامي حاتم الغويري وهو من هيئة الدفاع عن الجيوسي ورفاقه ان قرار محكمة امن الدولة باعادة القضية برمتها الى (نيابة امن الدولة) يعني ان الاجراءات التي قام بها المدعي العام آنذاك باطلة بطلانا مطلقا، وبالتالي ستبدا نيابة امن الدولة بالتحقيق بالقضية بعد ست سنوات من محاكمة المذكورين وتمييز القرار من قبل هيئة الدفاع في محكمة التمييز للمرة الثالثة التي اقرت بطلان الاجراءات.

وكانت محكمة امن الدولة قضت في شباط (فبراير) العام قبل الماضي بالاعدام شنقًا حتى الموت على تسعة متهمين في تنظيم كتائب التوحيد وهم كل من عزمي الجيوسي وحسين شريف واحمد سمير عبد الفتاح وحسن عمر سميك وانس الشيخ (سوري الجنسية) الذين حوكموا حضوريا، كما قضت بالاعدام غيابيا على اربعة متهمين وهم كل من ابراهيم زين العابدين الملقب ابو حذيفة وسليمان خالد درويش الملقب ابو الغادية (سوري)، وشوقي عمر الملقب ابو احمد الامريكي، بالاضافة الى الزعيم السابق لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين ابو مصعب الزرقاوي الذي اسقط الحكم عنه لاحقًا بعد مقتله في العراق في حزيران (يونيو) العام الماضي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك