الارهابيون خططوا لاستهداف رئيس وزراء بلجيكا

منشور 30 آذار / مارس 2016 - 04:51
بلجيكا.. تفاصيل وتداعيات جديدة لهجمات بروكسل
بلجيكا.. تفاصيل وتداعيات جديدة لهجمات بروكسل

نشرت وسائل إعلام بلجيكية الأربعاء 30 مارس/آذار تفاصيل جديدة حول هجمات بروكسل وانعكاساتها.

وحذرت وزارة الصحة البلجيكية العاملين بهيئة الإسعاف بالبلاد من أنهم يمثلون أهدافا محتملة للإرهابيين. وذكرت وسائل الإعلام المحلية الأربعاء 30 مارس/آذار أن الوزارة البلجيكية طالبت العاملين في مجال الإسعاف بتوخي حذر بأعلى درجة أثناء عملهم للحيلولة دون سرقة سياراتهم أو أزيائهم. وأوضحت وزارة الصحة البلجيكية أن حصول الإرهابيين على سيارة إسعاف وأزياء الأطباء أو طواقم الإسعاف سيسمح لهم بالتنقل في المدينة دون أي مانع من قبل الشرطة.

وكشفت معلومات ان الإرهابيين الذين نفذوا هجمات بروكسل في 22 مارس/آذار، ربما خططوا لاستهداف رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل.

وذكرت هيئة "RTBF" للإذاعة والتلفزيون البلجيكية نقلا عن "مصادر موثوقة"، أن كومبيوتر أحد الإرهابيين احتوى على معلومات مفصلة حول مقر رئيس الحكومة البلجيكية في شارع دي لا لوا 16.

وفي سياق متصل ذكرت الصحافة المحلية الأربعاء أن أحد قادة الشرطة في بلدية إيكسل في العاصمة بروكسل وصل للمشاركة في اجتماع أمني عقده رئيس البلدية في يوم الهجمات الإرهابية وهو مخمور.

يذكر أن قائد الشرطة كان يتحدث بصعوبة، وأن إجراء فحص طبي أثبت أنه كان مخمورا. وتم فصل قائد الشرطة المذكور عن العمل مؤقتا بعد ذلك.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن الحديث لا يدور عن حادث منفرد، مضيفة أن تقريرا أعد في عام 2015 الماضي قد أظهر وجود مشكلة إدمان الكحول بين رجال الشرطة في بلدية إيكسل.

من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع البلجيكية أن 386 بلجيكيا شاركوا بالقتال في سوريا في صفوف الإرهابيين.

وأفادت وسائل الإعلام البلجيكية بأن 117 شخصا منهم قد عادوا إلى الوطن، إلا أن قائمة أسمائهم تبقى سرية، وأن الشرطة المحلية لا تعلم أسماء هؤلاء الذين شاركوا في القتال بسوريا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك