الاسد يفر من روسيا الى الحضن الايراني

منشور 02 آذار / مارس 2019 - 09:44
يتم تعزيز مواقع إيران في سوريا
يتم تعزيز مواقع إيران في سوريا

اعتبرت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية أن بشار اﻷسد يتقرب بشكلٍ متواصلٍ من طهران مبتعداً عن موسكو، مرجحةً أن يؤدي ذلك إلى قيام إسرائيل بشن حربٍ في سوريا.

وقالت الصحيفة في تقريرٍ: إن بشار الأسد زار طهران يوم الاثنين الماضي؛ حيث التقى مع قيادة إيران، وهي زيارته الأولى منذ عام 2011 أي منذ بداية الثورة السورية.

وبحسب التقرير فإن طهران تقف ضد خطة إنشاء منطقة عازلة في شمال سوريا، وذلك وفقاً لتصريحات المرشد اﻷعلى علي خامنئي، فيما لم يقدم النظام السوري ولا طهران أيّ اعتراض رسمي على خطة موسكو وأنقرة للعمل المشترك في شمال شرق سوريا.

وأشارت "غازيتا" إلى أن "هناك بعض التناقضات الخفية، ليس فقط داخل صيغة أستانا" بل وبين موسكو ودمشق، فبعد أن أسقطت الدفاعات الجوية السورية طائرة الاستطلاع الروسية "إيل -20" لم يتحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سوى مرة واحدة مع بشار الأسد، أخبره خلالها بأن إسرائيل هي المسؤولة عن إسقاط الطائرة ومقتل الطاقم الروسي".

ونقلت الصحيفة عن الخبير العسكري، الجنرال يوري نيتكاتشيف قوله: "يتم تعزيز مواقع إيران في سوريا"، مشيراً إلى "إنشاء قواعد عسكرية ومرافق في سوريا، لا تتوافق تماماً مع المصالح الجيوسياسية لروسيا وتعزيز السلام في الشرق الأوسط".

واعتبر "نيتكاتشيف" أنه إذا ما بدأ النظام السوري باتباع مصالح طهران في كل شيء، فلن يكون ممكناً تجنب حرب جديدة مع إسرائيل، روسيا بغنى عنها.

ووفقاً للخبير الروسي فإنه يمكن استخدام تل أبيب كوسيطٍ في حوارٍ بين تركيا وميليشيات الحماية، وكذلك في مناقشة قضايا البناء السياسي لسوريا وتبني دستورها الجديد "فعندئذ، لن يكون ضرورياً بناء أيّ مناطق عازلة على الحدود السورية التركية".

وكان اﻷسد قد توجَّه إلى طهران في زيارة "سرية ومفاجئة" يوم الاثنين الماضي؛ حيث تم نقله بطائرة شحن واجتمع بخامنئي وقائد الحرس الثوري قاسم سليماني، ثم تمت إعادته إلى دمشق مباشرة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك