الافراج عن الرئيس البرازيلي السابق لساعات بسبب حفيده

منشور 02 آذار / مارس 2019 - 03:45
لرئيس البرازيلي الأسبق المدان بتهمة الفساد، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا
لرئيس البرازيلي الأسبق المدان بتهمة الفساد، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا

خرج الرئيس البرازيلي الأسبق المدان بتهمة الفساد، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، من السجن الذي يقبع فيه لحضور جنازة حفيده الذي توفي إثر إصابته بالتهاب السحايا.

وغادر الزعيم التاريخي لليسار البرازيلي زنزانته في سجن مدينة كوريتيبا جنوبي البلاد حيث يقضي عقوبة بالسجن 12 عاما وشهرا واحدا، بتهمة الفساد وتبييض الأموال، على متن مروحية قبل أن تحط في مدينة ساو باولو وسط حراسة أمنية، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد سمح القضاء للولا أمس الجمعة بمغادرة مقر الشرطة الفدرالية في كوريتيبا للمشاركة اليوم في جنازة حفيده آرثور.

وهي المرة الثانية التي يخرج فيها الرئيس لولا دا سيلفا من السجن، بعد أن غادر زنزانته في نوفمبر الماضي لساعات للخضوع لاستجواب في كوريتيبا.

ولم يسمح للولا بحضور مراسم تشييع شقيقه فافا الذي الذي توفي في يناير الماضي عن 79 عاما بسبب مرض السرطان.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك